Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

قراءة القرآن، والاوساخ!

 كان هناك رجل يقرأ القرآن ولكن لا يحفظ منه شيئ فسأله ابنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون ان تحفظ منه شيئا ؟! فقال سأخبرك لاحقا اذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر فقال الولد مستحيل ان املأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخدم لنقل الفحم ، فأخذها الصبي واتجه الى البحر وحاول ملئها واتجه بسرعة الى ابيه ولكن الماء تسرب منها فقال لأبيه لا فائدة فقال الاب جرب ثانية! ففعل فلم ينجح باحضار الماء وجرب ثالثة ورابعة وخامسة دون جدوى فاعتراه التعب وقال لأبيه لايمكن ان نملأها بالماء! فقال الاب لابنه الم تلاحظ شيئا على السلة؟! هنا تنبه الصبي فقال نعم يا ابي كانت متسخة من بقايا الفحم والان نظيفة تماما فقال الاب لابنه وهذا تماما ما يفعله القرآن بقلبك فالدنيا واعمالها قد تملأ قلبك باوساخها والقرآن كماء البحر يجلي صدرك حتى لو لم تحفظ منه شيئا ! 
عن منشور لابوحسن سلامة

رسالتنا

نشر بتاريخ: 2012-04-16
موقع (نقطة وأول السطر) جريدة يومية وموقع فكري ثقافي سياسي مجتمعي متنوع و متكامل بين دولة فلسطين ودائرتنا الحضارية العربية الإسلامية الرحبة والمنفتحة على تصالح وتكامل وتعاون الحضارات.
 
 موقع يحمل البوصلة ويسير في الطريق القويم ويتخذ من المعرفة والرأي والفكر المنفتح منبرا ومنصة يطل منها ليخاطب العقول، كما يخاطب القيم والأرواح فيحلّق أزرق  ويسمو أبيض.

 انه موقع يحترم الكلمة الحرة الحييّة، ولكنها النفاذة التي لا تخدش ولا تشذ ولا تتطرف، والتي تحترم التعددية في أدب الحوار والحديث بلا تخوين أو تكفير أو تشهير.

ويسبر الموقع أو يقرأ في واقع القضية الفلسطينية والنهوض والأمل المعقود، وفي واقع الأمة العربية ليشير للتجارب الناجحة كما في تجربة دولة الامارات العربية المتحدة والتجربة التونسية وغيرهما وأمثالهما من تجارب الأفراد والجماعات والمنظمات والأحزاب.

 و حيث نجد في الموقع الكلمة ذات العنق المشرئب تطل عليكم، وحيث نرى أن القرب بيننا كفلسطينيين وكأمة هدف أثير.

بيننا يتبرعم التواصل والتحايا والمعرفة ما هو بين الأصدقاء نسيم عليل، وحيث الشمس تطل فيكم كل صباح وتستودعكم على عتبة الظلمة كي تعود لتلتقيكم بشغف، وحيث الليل يسدل عباءته ليظلل الأفكار ويحمل الرؤى بين راحتيه بمحبة.

في الموقع مؤشر فلسطيني وطني شامل، ومؤشر عروبي اسلامي وثيق، وحيث الاسهامات المسيحية الشرقية المستنيرة، ومؤشر محبة لله سبحانه وتعالى ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ورسله ورسالاته، ومؤشر تقرب واعزاز للغتنا العربية العظيمة وخطنا العربي الجميل حيث العيون مكحولة والجبين وضاء.

موقعنا عنوان وصخب، وتكامل وأدب إذ يسعى رواده ومريدوه إلى اعتناق العروبة ودين الله ويفردون بين صدورهم من أرث أمتنا الحضاري المستنير والمتصالح مع الذات والآخر مساحات واسعة بين أغصان الشجر وشعاب المرجان والغيمات النزقة فيشرقون بعد النقطة الأخيرة من أول السطر.


مدير التحرير: د.ابراهيم العربي (أبو ظبي)
Ibrahim.arabi@gmail.com
المدير الاداري: عبد الفتاح نور (القدس)
anabtanoor@gmail.com

Developed by