Facebook RSS
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الاحتلال ورفض القرارات الدولية منطق اغتصاب

 ضربت سلطات الإحتلال الإسرائيلي بعرض الحائط بكل القوانين والمعاهدات والقرارات الدولية منذ النشأة والتأسيس للكيان الصهيوني كدولة فوق القانون على الأراضي الفلسطينية في عام1948م ، فلم تتقيد بأي من قواعد وقرارات الشرعية الدولية التي منحتها شرعية باطلة ومطعون فيها من وعد بلفور وما تبعه من اتفاقات السلام الدولية التي وزعت تركة الدولة العثمانية وجعلت من فلسطين ضحية لها ، الى القرارين 181 و 194لسنتي 47و48 وما تبع من عدوان على باقي الاراضي الفلسطينية واحتلالها في العام 1967م ، وماصدر من قرارت بعدها لم ينفذ منها شيء لغاية الآن ، وبدلا من ذلك جرى فرض سياسة الأمر الواقع على الأرض والسكان مستندة الى منطق القوة والجبروت وفرض القوانين العسكرية التي ورثها الكيان الغاصب عن دولة الإستعمار الأولى بريطانيا ، التي مكنت له كل عناصر النشأة والقوة و الإغتصاب والوجود ، والتي تعتبره إنجازا تاريخيا واخلاقيا وقانونيا تتفاخر به وتحتفي بذكرى إنشائه دون خجل او تأنيب ضمير 
د.عبدالرحيم جاموس

"العربية لسانى".. صدور العدد الثالث من مجلة مجمع اللغة العربية فى الشارقة

نشر بتاريخ: أمس
فلسطين-القدس-نقطة-اليوم السابع

كتب أحمد منصور
 
صدر حديثاً عن مجمع اللغة العربية بالشارقة العدد الثالث من المجلة الفصلية "العربية لساني"، متناولاً واقع اللغة العربية فى الوطن العربى والحلول والخطوات الناجعة التي يمكنها أن توصل القائمين فى التربية والتعليم فى العالم العربى إلى قناعات صحيحة وسليمة فى كيفية تكوين الملكة اللغوية لدى الأجيال الجديدة.



وجمع العدد الجديد من المجلة الذي جاء فى 137 صفحة، نخبة من الكتاب والباحثين المتخصصين فى علوم البيان واللغة والنحو والصرف، منهم الدكتور عادل أحمد الرويني، والدكتور على النعيم، مدير معهد الخرطوم الدولي للغة العربية فى السودان، مقدمين عدداً من الدراسات والمقالات البحثية ومقالات الرأى.

وقال الدكتور محمد صافى المستغانمى، أمين عام مجمع اللغة العربية فى الشارقة فى افتتاحية المجلة: "إن الملكة اللغوية عملية تراكمية هرمية، تبدأ بصغار الحصى ثم تكبر ويتكدس فوقها ركام الحجارة والصخور والأتربة إلى أن تكون جبلاً شامخاً، أشبهها بالقصر المشيد العالى الذى يبنيه صاحبه لبنة لبنة، بعد أن يكون وضع له مخططاً مفصلاً واضحاً، ووظف مهندسين مهرة واستأجر بنّائين عارفين بأدوات البناء المتنوعة، إذا كان هذا شأن تشييد بيت، فإن إنشاء صرح الملكات اللغوية يتطلب هذا ومثله معه من التخطيط السليم والروافد والأدوات والمتخصصين".
Developed by