Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يلوكون الفخامة

 يلوكون بألسنتهم عبارات فخيمة من الكفاح المسلح والمقاومة وتحرير حيفا ويافا كما أشار أحد كبرائهم من أيام، وبلا قطران أبدا، وبلا وعي بادراك الفرص والتحديات، وبالقدرة والارادة، كما وعتها وثيقة حماس.
اتركوا الحقد الفصائلي والعصبوية، وانخرطوا في الفعل الميداني الناجز، وكونوا أسيادا بالوحدة دون تكلّفات التخوين والتكفير والتعهير، وتمنطقوا بالانجازات السياسية والميدانية فهي لفلسطين، وليست لهذا او ذاك، أفلا تنظرون أن الأشخاص زائلون وفلسطين باقية!

الحية: تفكير جدي للمصريين على فتح معبر رفح، وسياسة الحمد الله التضليل والتوتير

نشر بتاريخ: 2018-02-14
 فلسطين-القدس-نقطة: على قناة حماس 13/2/2018 قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لفصيل حماس:
يأتي هذا اللقاء في ظل الزيارة التي يقوم به وفد من حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي  اسماعيل هنية، في ظل اجواء متعددة تحيط بالمشهد في المنطقة اولها ظروف القطاع المتفاقمة وتعرض القطاعات المتعددة الى حالات متفاقمة وبطالة، والصورة الثانية تأتي في ظل الاجراءات الاسرائيلية المتكأة على قرار ترامب فيما يخص القدس، ووضع الاستاذ اسماعيل هنية على قائمة الارهاب من قبل الادارة الامريكية.
تحدثنا عن ظروف قطاع غزة وما تعانيه من حصار ومعابر وما تتعرض له كل القطاعات في غزة، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولة تصفية.
وجدنا استعدادا من الاخوة في مصر انهم سيقفوا الى جانب الشعب الفلسطيني، وهناك تفكير جدي انهم سيقوموا على فتح معبر رفح، وسيحاولوا بقدر الامكان فتح المعبر للتخفيف من معاناة شعبنا في القطاع.
اكدنا من الجانبان على رفض كل الحلول التي من شانها ان تقتنص من الحق الفلسطيني، وأكدنا على الموقف الوطني والقومي من حماية الامن القومي المصري وقيامنا بمسؤولياتنا عبر تأمين الحدود المصرية الفلسطينية.
نحن رحبنا أن تستكمل وتستأنف مصر بشكل واضح دورها الراعي والمراقب لتنفيذ المصالحة، ونأمل ان يأتي الوفد لإستكمال مشواره الذي بدأه في نهاية شهر نوفمبر الماضي.
استنكرت   حماس استمرار حكومة الحمدالله في سياسة التضليل وتوتير الأجواء والإهمال المتعمد لمتطلبات أهلنا في غزة واستحقاقاتهم، وسعيها الدؤوب لترسيخ العقوبات المفروضة على القطاع وتبرير استمرارها.

Developed by