Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الكنعانيون من 5000 عام

 نحن سلالة الكنعانيين الذين عاشوا على أرض فلسطين قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وبقوا فيها إلى اليوم دون انقطاع، ولازال شعبنا العظيم متجذراً في أرضه. شعبنا الفلسطيني عمَّر مدنه وأرضه، وقدم إسهامات إنسانية وحضارية يشهد لها العالم
الرئيس محمود عباس

بعد تهديد ابنتها بالقتل..برلمانية جزائرية: أنا من سلالة الرسول..جدتي أمازيغية وجدي كان يعشق الجميلات!

نشر بتاريخ: 2018-02-13

في الصورة- نعيمة صالحي رفقة زوجها البرلماني السابق محمد صالحي و ابنتهما تحمل بندقية -

فلسطين- القدس - نقطة واول السطر-

 عادت رئيسة حزب العدل والبيان والعضو في البرلمان الجزائري، نعيمة لغليمي صالحي، لتشعل مواقع التواصل من جديد وتثير الجدل بفيديو ، قالت فيه “إن عائلتها “لغليمي” من سلالة الرسول وأن جدها كان مزواجاً يعشق الجميلات وأنه تزوج من جدتها الأمازيغية”.



 وكانت نعيمة صالحي (لقب زوجها البرلماني السابق محمد صالحي) أثارت قبل أيام زوبعة بعد أن هاجمت اللغة الأمازيغية، ودعت إلى عدم  تعميم تدريسها في مدارس الوطن.

وذهبت في فيديو سجلته، نشرته على صفحتها على “فيسبوك، وكانت مرفوقة بزوجها، إلى حد تهديد ابنتها بـ”القتل إذا تفوهت بكلمة واحدة من الأمازيغية أو “القبائلية (نسبة لمنطقة القبائل) المفرنسة”، كما وصفتها، كاشفة أن ابنتها تعلمت من احتكاكها مع تلاميذ زملاء لها من منطقة القبائل، في مدرسة خاصة بالعاصمة الجزائرية، بعض الكلمات الأمازيغية.

واللافت أن ابنتها كانت حاضرة في الفيديو الجديد، حيث أصرت البرلمانية مرة أخرى على التشبث بموقفها.



وتثير نعيمة صالحي الجدل بتصريحاتها، التي تتحول دائما إلى مادة دسمة في مواقع التواصل، ومن بينها تصريحها لقناة جزائرية أنها “مؤثرة جداً وأن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي ( الموساد)  “ما يقدرش عليها” ( لن يتمكن منها) إلا بالتصفية الجسدية”.



 كما أثارت الجدل بدعواتها المستمرة لتعدد الزوجات باعتباره ليس حلاً جزائريا فقط، بل وعالمياَ.

“القدس العربي”:





Developed by