Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الكنعانيون من 5000 عام

 نحن سلالة الكنعانيين الذين عاشوا على أرض فلسطين قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وبقوا فيها إلى اليوم دون انقطاع، ولازال شعبنا العظيم متجذراً في أرضه. شعبنا الفلسطيني عمَّر مدنه وأرضه، وقدم إسهامات إنسانية وحضارية يشهد لها العالم
الرئيس محمود عباس

الزق:نرفض تصريحات بعض قادة الفصائل بالاستنفار والتجهز للحرب في قطاع غزة، وهذا خطاب كارثي

نشر بتاريخ: 2018-02-13
 فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 12/2/2018 لاقال امين سرهيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق:
نحن نرفض تصريحات بعض قادة الفصائل بالاستنفار والتجهز للحرب في قطاع غزة، وهذا خطاب كارثي، لان غزة بالمطلق يعيش ظروف قاسية وغير مؤهل لحرب جديدة، والموقف الاساس الذي يجب ان ننطلق منه هو تقدير للواقع السياسي الذي نحياه، لا ان ننجر الى اجندات هنا او هناك.
نحن ندين الاعتداء الاسرائيلي على الشقيقة سوريا، ونعتبر ان الموقف السوري كان يفترض ان يكون من حيث التصدي، وبنفس الوقت لا يمكن ان نكون في موقف يجرنا الى حرب جديدة.
اعتقد ان هذا الخطاب لا يتناسب واللحظة السياسية الراهنة، وايضا خطاب سياسي عدمي لم يجني منه شعبنا الا مزيد من الدمار والكوارث، والمهمة الاسياسية امام شعبنا، هو انهاء هذا الانقسام واعادة وحدة شعبنا، حتى نستطيع التصدي لابشع مؤامرة نتعرض لها "المشروع الامريكي".
لا يمكن ان نتحدث عن اي خطة لاعادة الحياة للقطاع، دون ان تتطرق لموضوع انهاء الانقسام، وهذا يتطلب ان تعطى الحكومة كافة صلاحياتها حتى تستطيع ان تنفذ كافة مهامها.
دون ان تتمكن الحكومة من الجياية بشكل كامل لن تستطيع ان تفي بإلتزماتها بتقديم رواتب موظفيها، ودون ان تتمكن من ان تكون مرجعية لاجهزة الامن في قطاع غزة، لن تستطيع ان توفر امنا واستقرارا للشعب في القطاع.
المطلوب ان تتمكن الحكومة بشكل كامل من حيث الجباية ومرجعيتها لاجهزة الامن في القطاع، حتى تستطيع ان تقوم بمهامها وتنفذها.

Developed by