Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الكنعانيون من 5000 عام

 نحن سلالة الكنعانيين الذين عاشوا على أرض فلسطين قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وبقوا فيها إلى اليوم دون انقطاع، ولازال شعبنا العظيم متجذراً في أرضه. شعبنا الفلسطيني عمَّر مدنه وأرضه، وقدم إسهامات إنسانية وحضارية يشهد لها العالم
الرئيس محمود عباس

مستوطنون ارهابيون يرعون أغنامهم في أرض مزروعة،والاحتلال يغلق مدخل قرية بيتا-نابلس

نشر بتاريخ: 2018-02-13
فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 

 قال عارف ضراغمة الخبير في الاستيطان في منطقة الاغوار حول قيام المستوطنين باستباحة محاصيل المواطنين :

استباح مستوطنون، اليوم الأحد، محاصيل المواطنين في منطقة الساكوت بالأغوار الشمالية من خلال رعي أغنامهم لها.
بأن مستوطنين قاموا برعي أغنامهم في أرض مزروعة بالحمص في خلة حمد، تعود للمواطن محمد صبيح.
أن جسما مشبوها انفجر في منطقة الساكوت أدى لبتر قدم بقرة تعود لأحد المزارعين في المنطقة.

قال رئيس بلدية بيتا فؤاد معالي حول التطورات في بلدة بيتا بعد اغلاق الاحتلال مداخل البلدة :
تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، إغلاق مداخل بلدة بيتا الواقعة قرب نابلس بشمال الضفة الغربية ، بعد مواجهات عنيفة امتدت لساعات يوم أمس، على أثر إنشاء بؤرة استيطانية جديدة على أراضيها.
وأغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي مدخل البلدة بيتا بالمكعبات الإسمنتية والسواتر الترابية. وأكد رئيس بلدية بيتا، فؤاد معالي، أن عددا من دوريات الاحتلال ترافقها جرافة أغلقت مدخل البلدة بالمكعبات والسواتر الترابية، واحتجزت أربعة شبان وأجرت تحقيقا ميدانيا معهم.
أن مستوطنين إسرائيليين أقاموا بؤرة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية التابعة لأهالي القرية، إذ نصبوا خيامهم على الأرض الفلسطينية التابعة لأهالي البلدة في البداية، ومن ثم أحضروا بيوتًا متنقلة (كرافانات)، وبدؤوا بالعمل على مد خطوط كهرباء وماء وهاتف، وأطلقوا على البؤرة الاستيطانية اسم “بيتار”.
إن سكان البلدة يخشون من تحويل البؤرة الاستيطانية، إلى مستوطنة، تتوسع على حساب الأراضي الفلسطينية. وأوضح أنه خاطب الجهات الفلسطينية الرسمية والقانونية للبدء بالتحرك لإزالة البؤرة.

Developed by