Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الكنعانيون من 5000 عام

 نحن سلالة الكنعانيين الذين عاشوا على أرض فلسطين قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وبقوا فيها إلى اليوم دون انقطاع، ولازال شعبنا العظيم متجذراً في أرضه. شعبنا الفلسطيني عمَّر مدنه وأرضه، وقدم إسهامات إنسانية وحضارية يشهد لها العالم
الرئيس محمود عباس

"الإعلام": تطالب بردع التطبيع الاعلامي مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 2018-02-09

فلسطين-القدس-نقطة

 

دعت وزارة الإعلام  اتحاد الصحفيين العرب إلى إتخاذ خطوات عقابية رادعة بحق الصحفيين العرب التسعة والمؤسسات التي يعملون بها ووضعهم ومؤسساتهم "إن كانت توافق على هذه الزيارة التطبيعية" على القائمة السوداء، ووقف اي تعامل معهم رداً على الزيارة التطبيعية التي قاموا بها إلى دولة الاحتلال.

 وتؤكد الوزارة أن الوقوف في صف إسرائيل وإرهابها يشكل خروجاً عن الصف العربي وعلى قرارات الاجماع العربي الصادرة بالخصوص عن مجلس وزراء الاعلام العرب، وعاراً لا يمكن التماس العذر له، أو تبريره، أو التطهر منه، لما تمثله من خروج على الموقف الرسمي والشعبي الذي  يعتبر إسرائيل دولة احتلال وعنصرية وتطهير عرقي وتطرف. وتدعوها إلى وضع ضوابط  لعدم تكرار مثل هذه الزيارات المشبوهة.

وتعتبر وزارة الاعلام تفاخر الخارجية الإسرائيلية  بما أسمته الوفد الإعلامي العربي الذي ضم تسعة صحافيين " 5 مغاربة، ولبناني، وعراقي، ويمني، وسوري" دليلاَ على أن هذه الزيارة تساند موقف الاحتلال وتدعمه بكل وقاحة، وتتعارض مع التوجهات الرسمية والشعبية في الدول الشقيقة، الرافضة للتطبيع بكل أشكاله وسياقاته.

وتجدد التأكيد أن بوابات فلسطين معروفة للقاصي والداني لمساندة الشعب الفلسطيني الذي يواجه ابشع احتلال على امتداد قرنين، احتلال يضرب عرض الحائط بالقرارات والقوانين الدولية ويمارس القهر والارهاب بحق الشعب الفلسطيني وارضه وحضارته،  إحتلال عنصري بغيض شعاره (العربي الجيد، هو العربي الميت)، ويهتف في كل مناسبة (الموت للعرب)، ويعلم أطفاله على الإرهاب والفتك بأبناء شعبنا، هذا الاحتلال لا يمكن دعمه وزيارته وتطبيع العلاقات معه.

 

وزارة الإعلام

8 شباط 2018

Developed by