Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يلوكون الفخامة

 يلوكون بألسنتهم عبارات فخيمة من الكفاح المسلح والمقاومة وتحرير حيفا ويافا كما أشار أحد كبرائهم من أيام، وبلا قطران أبدا، وبلا وعي بادراك الفرص والتحديات، وبالقدرة والارادة، كما وعتها وثيقة حماس.
اتركوا الحقد الفصائلي والعصبوية، وانخرطوا في الفعل الميداني الناجز، وكونوا أسيادا بالوحدة دون تكلّفات التخوين والتكفير والتعهير، وتمنطقوا بالانجازات السياسية والميدانية فهي لفلسطين، وليست لهذا او ذاك، أفلا تنظرون أن الأشخاص زائلون وفلسطين باقية!

عريقات يرد على وقاحة نيكي هايلي: إخرسي كما تكتب معا

نشر بتاريخ: 2018-02-08


 

هاجم الدكتور صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات، المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، مطالبا إياها أن "تخرس فمها" بسبب الانتقادات التي وجهتها إلى الرئيس محمود عباس.

وانتقد "عريقات" الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية، "هالي" بشراسة وفقا لتقرير مصور نشرته صحيفة "ذي اندبندنت"  الثلاثاء على موقعها لانتقادات المبعوثة الأمريكية لخطاب الرئيس الفلسطيني الأخير الذي وصف فيه إسرائيل بـ "مشروع استعماري لا علاقة له باليهود" وانها اعتدت على الفلسطينيين بوحشية مستغلة الاعلان الاحادي الذي أقر به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل.

وقال "عريقات" إن هالي دعت إلى الإطاحة بالرئيس الفلسطيني المنتخب ديمقراطيا، والآن هذه السفيرة الأمريكية تتهمه بأنه يفتقر إلى الشجاعة، وتطالب ياستبداله".

وأشارت تصريحات عريقات إلى خطاب ألقته هالي بالأمم المتحدة في يناير قالت فيه: "في خطابه، أعلن الرئيس عباس أن اتفاقات أوسلو للسلام قد ماتت، ورفض أي دور أمريكي في محادثات السلام".

وعقبت: "لقد أهان الرئيس الأمريكي، ودعا إلى تعليق الاعتراف بإسرائيل، واستدعى الماضي القبيح والخيالي، الذي يعود إلى القرن السابع عشر لرسم إسرائيل كمشروع استعماري صممته القوى الأوروبية".

وأضافت: اين الرئيس الفلسطيني من العاهل الاردني الراحل الملك حسين واين هذا الفلسطيني من الرئيس انور السادات؟

وتابعت: "إذا أظهر الرئيس عباس أنه يمكن أن يكون هذا النوع من القادة، فإننا نرحب به، ولكن أعماله الأخيرة تظهر العكس تماما".

واستطردت: "إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة التزاما عميقا بمساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي يحقق مستقبل أفضل للشعبين، كما فعلنا بنجاح مع المصريين والأردنيين، لكننا لن نطارد بعد قيادة فلسطينية تفتقر الى ما هو مطلوب لتحقيق السلام، ولتحقيق نتائج تاريخية، نحتاج الى قادة شجاعين، وقدم التاريخ مثل هؤلاء القادة في الماضي، ومن أجل الشعب الفلسطيني والاسرائيلي، نصلي ذلك مرة اخرى "على حد تعبيرها

Developed by