Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الكنعانيون من 5000 عام

 نحن سلالة الكنعانيين الذين عاشوا على أرض فلسطين قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وبقوا فيها إلى اليوم دون انقطاع، ولازال شعبنا العظيم متجذراً في أرضه. شعبنا الفلسطيني عمَّر مدنه وأرضه، وقدم إسهامات إنسانية وحضارية يشهد لها العالم
الرئيس محمود عباس

تقرير: نتائج اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح/ الأحد 4 فبراير

نشر بتاريخ: 2018-02-05



فلسطين-القدس-نقطة

- أكدت اللجنة المركزية *رفضها المطلق للقرارات اﻻمريكية* اﻻخيرة وخاصة القرار المتعلق بالقدس.

- *الولايات المتحدة قد فقدت أهليتها للعب دور الوسيط* بين جانبي الصراع، ولم تعد قادرة على لعب دور راعي عملية السلام.

- *يتطلب من المجتمع الدولي بناء آلية جديدة قادرة على وضع الأساس السليم لأية عملية سياسية* وعلى رعاية هذه العملية وصولاً للحل السياسي وإقامة السلام.

- عبرت اللجنة المركزية عن رفضها و قلقها الشديد تجاه:
1- *عدم معارضة امريكا ﻻستمرار اﻻستيطان* والمستعمرات الإسرائيلية.
2- *الموقف اﻻمريكي ضد الأونروا*، والتأثيرات الخطيرة لهذه المواقف، بما في ذلك تشجيع إسرائيل على تصعيد الاستعمار الاستيطاني لبلادنا، واتخاذ المزيد من الخطوات المعادية لشعبنا وللسلطة الوطنية.

- *حيّت اللجنة المركزية أبناء الحركة العاملين ميدانيا*ً إلى جانب الشعب الفسطيني بكافة قطاعاته في مواجهة السياسات الإسرائيلية وآثار الخطوات الأميركية.

- دعت اللجنة المركزية المتضررين من أبناء شعبنا *للتحرك القضائي في مجالات عديدة بما في ذلك باتجاه محكمة الجنايات الدولية.*

- عبرت المركزية عن: 
1- *تقديرها للموقف العربي، وخاصة المصري واﻻردني والسعودي.*
2- *تقديرها لمواقف الكثير من الدول الصديقة وتجاوبها مع التحرك الفلسطيني* بما في ذلك روسيا والصين ودول الاتحاد الأوروربي.

- كررت *دعوتها لدول اﻻتحاد اﻻوروبي ودول اخرى لاتخاذ خطوات إضافية خاصة فيما يتعلق بالاعتراف بدولةفلسطين* على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

- رحبت اللجنة المركزية بقيام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالبدء في *تشكيل لجنة عليا لتنفيذ قرارات المجلس المركزي للمنظمة.*

- أكدت المركزية *أهمية قرار اللجنة التنفيذية واستعداد حركة فتح للمشاركة في عمل اللجنة.*

- أكدت *أهمية العمل من أجل إنجاز الوحدة الوطنية*، واستعادة قطاع غزة على طريق إنجاز الاستقلال الوطني، وضرورة الاستمرار في بذل الجهود من أجل هذا الهدف المركزي.

- رحبت اللجنة المركزية بفعالية "القدس عاصمة للشباب المسلم"، ورحبت بأهلنا من الدول الإسلامية الملتفين حول القدس، عاصمة دولةفلسطين.

Developed by