Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يلوكون الفخامة

 يلوكون بألسنتهم عبارات فخيمة من الكفاح المسلح والمقاومة وتحرير حيفا ويافا كما أشار أحد كبرائهم من أيام، وبلا قطران أبدا، وبلا وعي بادراك الفرص والتحديات، وبالقدرة والارادة، كما وعتها وثيقة حماس.
اتركوا الحقد الفصائلي والعصبوية، وانخرطوا في الفعل الميداني الناجز، وكونوا أسيادا بالوحدة دون تكلّفات التخوين والتكفير والتعهير، وتمنطقوا بالانجازات السياسية والميدانية فهي لفلسطين، وليست لهذا او ذاك، أفلا تنظرون أن الأشخاص زائلون وفلسطين باقية!

كيف نتعامل مع أنماط الكوادر في التنظيم لتحقيق الاتصال الفعال

نشر بتاريخ: 2018-02-03


 

 

 فلسطين-القدس-نقطة: وكما وردنا من لجنة التعبئة الفكرية في حركة فتح

ترتبط توقعاتنا من الآخرين ارتباطاً وثيقاً بنمط (نوع) سلوكنا، أو بأسلوب عملنا وعلاقاتنا داخل الاطرالتنظيمية في المؤسسة او التنظيم او الجماعة،. لذلك من المهم أن يتحلى العضو او الكادر بالمرونة والتسامح والانفتاح مع زملاء العمل.

والمرونة بالتعامل والتفهم لن تتحقق إلا إذا تعرفنا على أنماط (أنواع) شخصيات الآخرين ممن نتعامل معهم بشكل دائم؛  

 

يمكننا تصنيف أساليب وأنماط  الكادرات على الشكل التالي:

 

 1-  العقلاني (النتائج)

 

لديه الرغبة في السيطرة أو التأثير على الأشخاص، أو على الوضع من حوله. وأفضل طريقة للتعامل معه هي المنطقية، ويسهل التعامل معه في حال تم منحه بعض المهمات الكبيرة وإدارتها وتوزيع مهامها على الآخرين ومتابعتهم.

 

 2- التفصيلي (التحليلي):

يركز الكادر هنا على الحصول على الوقائع والتفاصيل والمعلومات المتعلقة بالمهمة/العمل التي يطلبها. ولا يوجد طريقة أفضل للتعامل معه سوى منحه كل المعلومات التي سأل عنها فقط.

 

3-   الشخصي (الودود)

يركز هذا النوع  من الأشخاص على إقامة العلاقات،  وهو عاطفي محب، ويتميز عامة بترحيبه وتجاوبه. وهو من أفضل أنماط الشخصيات والتي يخلق وجوده أجواء عمل لطيفة ويسهل التعامل معه في كل الأمور.

 

4- العجول، ويقابله الكسول:

وهذا النوع يرغب في تصريف أموره بأعلى سرعة. وهنا لا بد من التركيز على الوقت أثناء التعامل معه، وشرح أي أمور قد تؤدي للتأخير.  

 

5-  الإنطوائي (المنعزل) ويقابله المنفتح:

وهذا النوع من الأشخاص لديه صبر كبير، وانعزالية وخوف من الاختلاط بالآخرين. ولا سبيل للتعامل معه إلا بمتابعته وتحفيزه، بمكافأته على إنجازه لرفع الروح المعنوية، وتجنب إشراكه في أعمال جماعية.

 

6-  المسوّق (الاستقطابي):

وهذا النوع لديه شخصية جاذبة للآخرين وقدرة اقناعية. والعمل معه  يتطلب مهارات عالية في الاتصال الفعال  وهو ينجز أفضل من غيره، ويسهل التعامل معه في أمور العمل.

 

7-الحساس (المتشائم):

وهذا النوع  يفسر الأمور بطريقة سلبية. ويميل للتشاؤم في الغالب، ومن المهم أولاً عدم التأثر به ويجب شرح الأمور له بإيجابية وتفاؤل حتى لو كانت سلبية.

Developed by