Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يلوكون الفخامة

 يلوكون بألسنتهم عبارات فخيمة من الكفاح المسلح والمقاومة وتحرير حيفا ويافا كما أشار أحد كبرائهم من أيام، وبلا قطران أبدا، وبلا وعي بادراك الفرص والتحديات، وبالقدرة والارادة، كما وعتها وثيقة حماس.
اتركوا الحقد الفصائلي والعصبوية، وانخرطوا في الفعل الميداني الناجز، وكونوا أسيادا بالوحدة دون تكلّفات التخوين والتكفير والتعهير، وتمنطقوا بالانجازات السياسية والميدانية فهي لفلسطين، وليست لهذا او ذاك، أفلا تنظرون أن الأشخاص زائلون وفلسطين باقية!

ماذا قالوا في مهرجان اليوم العالمي لدعم حقوق فلسطينيي ال48؟

نشر بتاريخ: 2018-01-31
 فلسطين-القدس-نقطة: على فضائية النجاح 30/1/2018 نظمت اللجنة التحضيرية لليوم العالمي لدعم حقوق فلسطينيي ال48، المهرجان الوطني المركزي "سنكون كما نريد"، في حرم جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، اليوم الثلاثاء  .. . .
ابرز ما قاله نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، في كلمة رئيس دولة فلسطين محمود عباس:
نؤكد على السعي الدائم لدعم حقوق شعبنا في الداخل لتسليط الضوء على ما يواجهونه من تهديد للغة والهوية.
أن نضالهم دائم ومستمر ولا يتوقف، ويتمثل في مواقف دائمة لم تنحصر في ملحمة يوم الأرض حينما دفع الثمن شهداء معلنين التمسك والانتماء للعروبة، ما ثبت العلاقة بالمصير المشترك وسجل لأبناء الداخل دوره المهم في ملء الفراغ، وتحديدا في القدس والحفاظ على المقدسات ومساندة المقدسيين، بالإضافة إلى دور عام في صون النسيج الداخلي عن طريق مد الجسور لمعالجة التباين والخلاف الذي لا يجوز أبدا أن ينسينا ضرورة الحفاظ على الخصوصية.
نشيد بتضحيات وصمود أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، مثمنا مواقفهم في الحفاظ على الهوية العربية الفلسطينية.
لم تنجح مذابح المحتلين من دفع أبنائنا في الداخل لمغادرة أرضهم فتمسكوا بها، مواجهين القتل والدمار وكتبوا أسماء قراهم وأحياءهم، موجها في الوقت ذاته التحية لكل أبناء شعبنا في الداخل ولكل ذرة تراب تمسكوا بها خلال السبعة عقود الماضية".
أنه بتواصلنا ووحدتنا واجهنا التحديات واجتزنا العقبات ومن الواضح أن الحاجة ملحة أكثر للعمل معًا لصناعة اصطفاف داخلي لمواجهة التحديات كتحدي "يا وحدنا في الأمة" رغم المساندة الدولية، ووجود أولويات أخرى لدى الأشقاء، الأمر الذي ينتج أجواء تسمح بالاستفراد بنا، وتخلق وقائع على الأرض كمصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان وقتل الإنسان يوميا على الحواجز الإسرائيلية.
أن ممارسات الاحتلال تتواصل تحت حماية أمريكية عبر إزالة القدس عن الطاولة ومحاولة طمس حقوق اللاجئين وتوسيع الاستيطان وفرضه كأمر واقع، هذا هو الطرح الأمريكي.
الولايات المتحدة هي دولة شريكة بالعدوان، وليست مؤهلة للعب أي دور، وأن الشعب الفلسطيني لن يتقبل منها أي حل لإنها أزالت جوهر القضية، وهذا ليس جديدًا عليها فهذه معاناة متواصلة مع كل الإدارات الأمريكية المتتالية، التي لم تقدم أي شيء ولم تصنع إلا التأييد للاحتلال وسحب البساط من تحت الشعب الفلسطيني.
الوحدة هي أولويتنا وسنسرع الخطة لإتمامها، وسنواجه التحدي بالصمود ولم نسمح لقوى الشر مهما طغت أن تصادر حقنا في تقرير المصير".
ابرز ما قاله محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل أراضي عام 1948 :
نشكر الرئيس محمود عباس، والذي أعطى توجيهاته من أجل دعم هذا التداخل والتناغم بين أبناء الشعب الواحد.
إن فلسطينيي الداخل كانوا عام 1948، "150 ألفا"، صمدوا وقاوموا وحافظوا على هويتهم ولغتهم وقوميتهم وانتمائهم وعمقهم التاريخي والوطني، وهم اليوم مليون ونصف من أبناء الشعب الفلسطيني المخلصين لشعبهم ووطنهم، بينما كانوا يملكون أكثر من 80% من الأراضي، وبعد حملات المصادرة فإنهم يملكون 3% من الأرض فقط.
أننا "نخوض يوميا معارك في قرانا ومدننا، لكن واجبنا أن نزيل القناع المزيف الذي تضعه اسرائيل، وتتظاهر بأنها الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، فنحن الدليل البشري الحي على أن مقولة الديمقراطية الإسرائيلية زائفة".
ابرز ما قاله واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية:
إن من بقوا في أراضيهم، في النقب والمثلث والجليل والساحل، يشكلون متراسا للدفاع عن شعبنا.
أن 70 فعالية سيشهدها العالم في هذا اليوم، وتأتي بالتزامن مع ما تتعرض له مدينة القدس من مخاطر.
ندعو لإزالة العقبات أمام مسيرة الوحدة الوطنية، لمواجهة كل التحديات.
ابرز ما قاله أكرم الرجوب محافظ محافظة نابلس:
أصبح واضحا أن الاحتلال لا يأبه بشيء يخص الشعب الفلسطيني، فكل ما يخصنا يتم مهاجمته، وهمه الاستيلاء على أرضنا ونفينا من الوجود، لينشر ثقافته العنصرية".
ابرز ما قاله ماهر النتشة القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح:
إن الجميع يتعاون لإحياء مناسبة وطنية كبيرة، رفضا لمشروع قانون القومية الذي يعد انتهاكا خارقا لشعبنا في الداخل الفلسطيني.

Developed by