Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

وزير ثقافة تونس: علينا دعم القدس عاصمة الثقافة العربية

نشر بتاريخ: 2018-01-12
فلسطين-القدس-نقطة-اليوم السابع



رسالة تونس بسنت جميل
 
 بدأت، منذ الخميس  فى تونس، الندوة الإقليمية حول دور الكتاب فى تنمية واقع الثقافة العربية،  بحضور العديد من وزراء الثقافة العربية. 
 
 وجاء فى التقرير العربى الأول للتنمية الثقافية، أن التنمية الثقافية يمكن اختزالها فى عبارة تنمية العقل وتربية الوجدان، وأن ذلك يتم عبر إرساء وإعلام قيم المعرفة والنقد والمراجعة وحوار الذات، وذلك يكون للكتاب تأليفا ونشرا وقراءة فى علاقة بمختلف حقول الثقافة والإبداعات الأخرى من موسيقى ومسرح وسينما وفنون تشكيلية دور مهم فى تنمية الثقافية فى الدول العربية باعتبارها قاعدة متينة من أسس التنمية الشاملة والمستدامة لا تقوم إلا بها ولا تؤدى دورها دون توظيف ذكى واستغلال رشيد للإمكانيات الهائلة التى توفرها وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى. 
 
ولمزيد تشجيع حركة التأليف والنشر والترجمة وإنتاج الأعمال الفنية المختلفة والاستجابة لمبادئ الخطة الشاملة للثقافة العربية وأهدافها يستدعى النهوض بالعمل الثقافى العربى المشترك تضافر الجهود وتنسيقها وتكاملها من خلال تعمق التفكير واستنباط الخطط العملية للنهوض بالصناعات الثقافية والإبداعية العربية. 
 وقام محمد زين العابدين، وزير الشئون الثقافية فى تونس، بتهئنه الكاتب شكرى المبخوت لحصوله على جائزة الملك فيصل فى مجال اللغة العربية والأدب،  واستذكر محمد زين العابدين، السياسة الثقافية فى دولة تونس وعملها واجتهادها منذ سبتمبر 2016،  والتى تحمل فى مضمونها "الثقافة أحق للجميع فى كل مكان" فهذا المضمون يضمن حرية الإبداع ويلزم على تشجيعه ويلزمها بدعم الثقافة الوطنية وتأثرها وتشددها بما يكرس قيم التسامح ونبذ العنف وتفعيل لغة الحوار.
 
وأضاف محمد زين العابدين، أنه انطلاقا من المبادئ الدستورية للعمل الثقافى بدولة تونس، أحدثت تونس نقلة نوعية تقوم على تعميم الحقوق الثقافية فى جميع الاتجاهات والانفتاح على مختلف التجارب والتعرف على ما تقدمه الأجيال الشابة من مبادرات لتكن رافدا أساسيا للنشاط الثقافى ليساهم فى تطوير مجتمعاتنا نحو الأفضل.  
 
وأشار محمد زين العابدين، إلى أن تونس قامت بعمل مبادرة غير مسبوقة فى المجال "قانون الفنان والمهن الثقافية"، إضافة إلى أن الوزارة قامت بتفعيل 2000 مبادرة ثقافية فى جميع التخصصات وتساهم فى خلق فرص عمل للشباب وتصدى للعنف والتطرف، وضمان الهوية.  
وتابع محمد زين العابدين، علينا بذل الجهد لدعم للقدس عاصمة الثقافة العربية.
 

قال محمد زين العابدين، وزير الشئون الثقافى، إن الكتاب يواجه العديد من التحديات التى منها الثورة الرقمية والسرقات والقراصنة التى تضر بالمؤلف والناشر وتضر بالقراء وبحقوق الإنسان.

 

وأوضح الكتاب العربى لديه العديد من المشاكل القديمة، والتى منها مشكلة الرقابة التى تعمل على قيد الحريات وهو أمر مرفوض، مضيفا أن هناك مخاطر أيضا للكتب التى تحرص على العنف والتطرف.

 

وأكد وزير الشئون الثقافية، على السلطات الحكومية بدول العربية دعم الكتاب ولا يمكن أن يصنف على أنه ضمن المواد الاستهلاكية، فالكتاب لابد أن يدخل ضمن الصناعة الثقافة.

 

وتابع وزير الشئون الثقافية، لابد نعطى النظر للمكتبات العامة فى ربط بين الكتاب والقراء.

 

وكما وجهت المنظمة العربية للثقافة والعلوم، دعمها الكامل للكتاب ولصناعة النشر، لتعزيز الثقافة ونبذ العنف، إضافة إلى هذا دعت المنظمة واقترحت بوضع شعار الندوة" القدس فلسطينية عربية"  وذلك ضد العدو الصهيونى العنصرى.
Developed by