Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

الرئاسة الفلسطينية: القدس مفترق طرق مع قوى إقليمية وسنحافظ على قرارنا المستقل

نشر بتاريخ: 2018-01-12
فلسطين-القدس-نقطة

قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، الخميس، إن المرحلة القادمة عنوانها الصمود والتمسك بالثوابت الوطنية، وعلى رأسها مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين.

وأضاف نبيل أبو ردينة "مدينة القدس مسكونة بالتاريخ والتقاليد والدين، ستكون الجواب لكل تحدي، وستكون مفترق طرق مع قوى دولية وإقليمية، ولمواجهة الاحتلال الذي يصر على مواصلة استيطانه واعتداءاته، في ظل الموقف الأمريكي المنحاز ضد شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة".

إقرأ المزيد
عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية نبيل عمروحماس والجهاد لن تشاركا في "اجتماع القرارات المصيرية"
وتابع الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية قائلا، "هناك محاولات لإعادة تشكيل المنطقة على حساب شعوبها واستقلال إرادتها، الأمر الذي سيشكل خيارا وقرارا مصيريا، خاصة وإننا الآن نواجه نموذجا جديدا يتطور بسرعة، مخالف لكل ما ناضلت من أجله الأمة العربية كافة".

وأشار أبو ردينة إلى أن التحولات الجارية، والتي تحاول المس بأسس الهوية الوطنية الفلسطينية، تفرض على دورة المجلس المركزي القادمة تحديات كبيرة ودقيقة، لمواجهة هذه التحديات عبر تحقيق وحدة الموقف الوطني والقومي.

وبين أن هذه التحديات الخطيرة، تتطلب من جميع الأطراف والقوى، ضرورة التمايز لمواجهتها، حيث أن وحدة الهدف وقدسية المدينة، والصمود  هي شعارات المرحلة القادمة، وذلك للحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل، والذي شكل الرافعة الحقيقية للصمود التاريخي للشعب الفلسطيني من أجل الحفاظ على حقوقه الوطنية.

المصدر: وكالة وفا
Developed by