Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

عريقات: لا للمفاوضات ما لم يتم اسقاط اعلان "ترمب" بحق القدس

نشر بتاريخ: 2018-01-10
 فلسطين-القدس-نقطة: في 9/1/2018 قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات حول لن نعود للمفاوضات ما لم يتم إسقاط إعلان ترامب:
نؤكد رفض القيادة الفلسطينية، العودة لأي مفاوضات مع "إسرائيل"، ما لم يتم إسقاط إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل".
إن الحديث الأميركي المتواصل عن صفقات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أو الدعوة لأي مفاوضات أو محادثات غير مقبول لدى القيادة الفلسطينية، ما لم يتم إسقاط إعلان ترمب.
أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وخلال خطابه الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة ل"إسرائيل"، أخرج القدس من أي مفاوضات.
إلى أنه لا معنى لدولة فلسطينية دون أن تكون القدس عاصمة لها، وقال إن الإدارة الأميركية الحالية تريد فرض إملاءات على القيادة الفلسطينية.
وذلك بتبنيها الموقف الإسرائيلي لتصفية قضيتنا من خلال المطالبة بإلغاء وكالة الأونروا وقطع المساعدات وتجويع اللاجئين وإغلاق المدارس.
أن القيادة الفلسطينية لا تريد الصدام مع الإدارة الأميركية ولكن ترمب هو من خلق الصدام، مشددا على أن السلام لن يكون بأي ثمن.
وبخصوص اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير المقرر الأسبوع المقبل أن المجلس سيناقش تحديد العلاقة مع إسرائيل" بكافة أشكالها، ومواجهة وإسقاط الإعلان الأميركي بشأن القدس.

Developed by