Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

قاسم::حكومة الحمد الله لا زالت تمارس العقوبات على قطاع غزة،والسلطة غير مقاومة، وندرس الرد على دعوة المركزي!

نشر بتاريخ: 2018-01-09

فلسطين-القدس-نقطة: على الكوفية 8/1/2018 قال حازم القاسم المتحدث بإسم فصيل حماس، خلال برنامج ملف الساعة:


·        نحن في  حماس معنيون وجادون للوصول إلى مصالحة حقيقية، تلبي طموحات الشعب الفلسطيني، وتنهي حالة الإنقسام وتنهي معاناة أهلنا في قطاع غزة.

·        حماس سلمت كل شيء بيد حكومة رامي الحمد الله، وسلمت المعابر والكل الفلسطيني يشهد لحركة حماس لما قدمته من مرونة تجاه المصالحة الوطنية الفلسطينية.

·        حماس تريد تنفيذ ما تم الإتفاق عليه في القاهرة وفي الإتفاقات السابقة، ولا نريد المماطلة ووضع المبررات والعراقيل أمام جهود إنهاء الإنقسام.

·        حكومة رامي الحمد الله للأسف الشديد لا زالت تمارس العقوبات على قطاع غزة، ولا زالت تقطع الرواتب، ولم تقوم بدورها الحقيقي في غزة.

·        للأسف الشديد لم تتوفر الإرادة الحقيقية لدى قيادة السلطة وعدم مغادرتها لمربع التفرد في إتخاذ القرار، ولم تغادر أيضا وهم المفاوضات وعملية التسوية التي أوصلتنا إلى طريق مسدود ولم تؤمن تلك السلطة بفكرة المقاومة.

·        حماس أعلنت بشكل واضح أنها تلقت دعوة رسمية لحضور إجتماعات المجلس المركزي، وحماس الآن تدرس ردها على هذه الدعوة وأعتقد خلال وقت قريب ستعلن موقفها من هذه الدعوة.

Developed by