Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

السودان يتمسك برفض التطبيع مع "إسرائيل"

نشر بتاريخ: 2018-01-09
فلسطين-القدس-نقطة-الروسية

اعتبر نائب رئيس الوزراء السوداني، أحمد بلال عثمان، أن دعوات البعض إلى التطبيع مع "إسرائيل" لا تأثير لها، محذرا من مخططات لتقسيم دول المنطقة.

ومنذ قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الـ6 من ديسمبر الماضي، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، يدعو البعض إلى التطبيع مع إسرائيل.

وقال عثمان إن الدعوات إلى التطبيع مع ""إسرائيل" مبتورة ومنعزلة... التطبيع لماذا (؟!) ومقابل ماذا (؟!)".

ورأى عثمان أن من حسن الحظ أن دعوات التطبيع تأتي من شخصيات محدودة، ولا تأثير لها

وحول موقف السودان من القضية الفلسطينية، قال نائب رئيس الوزراء السوداني إن "الخرطوم تعزز مواقفها السابقة منذ عام 1947، مؤتمر القمة العربية الذي عقد في أغسطس1967 في الخرطوم الشهير ذو اللاءات الثلاثة شكل نقطة تحول رئيسية قادت نحو الصمود ثم العبور".

وتابع عثمان: "وعلى هذا الأساس، فإن موقف السودان أصيل وممتد، ولا يمكن لأي وضع داخلي أن يخرج عن هذا الموقف الصامد والداعم للقضية الفلسطينية".

وخرجت تلك القمة بثلاثة لاءات، وهي: لا سلام مع إسرائيل، لا اعتراف بوجود إسرائيل، لا مفاوضات معها.

 
عرب 48
Developed by