Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

سعدات يدعو فصيل حماس إلى مواصلة جهود المصالحة

نشر بتاريخ: 2018-01-08

فلسطين-القدس-نقطة
موقع حماس
أفاد المركز الفلسطيني للإعلام (التابع لحماس) أن عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران تلقى رسالةَ رد من الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات من داخل سجنه.
ودعا سعدات في الرسالة التي نشر الموقع الرسمي لحركة “حماس” نسخة عنها، اليوم، حركة حماس إلى مواصلة جهود المصالحة، وحثها على “دراسة إمكان المشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني بإيجابية، خاصة إذا عقدت خارج فلسطين”.
وعبر سعدات عن استعداده لتقديم كل ما يستطيع “من موقعه الضيق” لدعم الجهود الصادقة التي تقوم بها حماس لتحقيق المصالحة والخروج من دائرة الانقسام وطي ملفه إلى الأبد.
وهنّأ سعدات حركة حماس بذكرى انطلاقتها الثلاثين، مثمنا مرونة الحركة العالية في التعاطي مع موضوع المصالحة واستحقاقاتها.
وشدد أن المصالحة الفلسطينية هي خيار كل من ينشد المصلحة الوطنية العليا، واستنهاض عناصر قوة الشعب الفلسطيني ومضاعفتها وحشدها في مواجهة الاحتلال، عادّا المقاومة والوحدة صنوان لا يمكن أن يفُصل بينهما.
وأكد أن موقف الجبهة الشعبية كان وسيبقى إلى جانب خيارات الشعب الفلسطيني وقواه الحية في المقاومة والنضال من أجل تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية، والانتصار على كل الكوابح المحلية والدولية التي تعيق طريق إنجازها، وفي مقدمتها رفع العقوبات كافة عن قطاع غزة.
جاءت تصريحات سعدات رداً على رسالة بعثها له بدران هنأه فيها بالذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية، وأطلعه عبرها على آخر تطورات الحالة الفلسطينية وجهود المصالحة.
وعبّر بدران في الرسالة عن تقدير حركة حماس لجهود الجبهة الشعبية وموقفها من جهود المصالحة الفلسطينية، متعهداً بتواصل سعي الحركة إلى تطوير العمل الجماعي الفلسطيني، وتمتين الصف في مواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.



Developed by