Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

مصر تفند مزاعم نيويورك تايمز وتسأل عن أشرف الخولي

فلسطين- القدس - نقطة واول السطر-
نشر بتاريخ: 2018-01-07
القاهرة ترفض تقرير الصحيفة عن اتصالات بين مقدمي برامج حوارية وشخص مجهول قدمته على انه ضابط مخابرات مصري

فلسطين- القدس - نقطة واول السطر-

رفضت مصر الأحد تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن موافقة القاهرة "ضمنيا" على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل ووصفت محتواه بـ"التسريبات المزعومة لشخص مجهول".

وعارضت مصر اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس بشدة فور صدوره كما توجهت لمجلس الأمن الشهر الماضي بمشروع قرار نيابة عن المجموعة العربية يؤكد على ضرورة عدم المساس بوضع مدينة القدس غير أن الفيتو الأميركي حال دون تمريره.

وفندت هيئة الاستعلامات المصرية ما ورد في الصحيفة عن اتصالات اجراها شخص قدمته الصحيفة باعتباره "ضابط مخابرات مصريا"، مع مقدمي برامج حوارية في مصر.

وقالت الهيئة في بيان إن تقرير الصحيفة الأميركية يحمل ادعاءات. ووصفته بأنه "تسريبات مزعومة لشخص مجهول".

ونشرت نيويورك تايمز تقريرا السبت يشير إلى امتلاكها فحوى تسجيلات صوتية لأشرف الخولي مع عزمي مجاهد وسعيد حساسين ومفيد فوزي والفنانة يسرا يحثهم على الترويج لموقف يتضمن "القبول برام الله عاصمة لفلسطين بدلا من القدس".

واوضحت هيئة الاستعلامات التابعة للرئاسة المصرية أن مفيد فوزي لا يقدم برامج متلفزة منذ سنوات. والثاني سعد حساسين توقف عن برنامجه المتلفز قبل أسابيع من قرار واشنطن بشأن القدس فضلا عن الفنانة يسرا التي لا تقدم برامج من الأساس.

وقالت الهيئة ايضا أن الإعلامي عزمي مجاهد نفي معرفته بأي شخص يدعي أشرف الخولي مشيرة إلى أن التقرير لم يقدم أدنى دليل لانتماء هذا الشخص لجهاز المخابرات

وأكدت أن موقف مصر بشأن القدس ترجمته فعلياً في مواقف وإجراءات في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى دون اكتراث لتهديدات أميركية في الأمم المتحدة بمسألة المساعدات والتي تضمنت مصر ضمن دول أخرى".

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 21 ديسمبر/كانون أول الماضي بتأييد 128 دولة منها مصر قرارا يرفض اعلان ترامب بشأن القدس.

وفي 6 ديسمبر/كانون أول الماضي أعلن ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها ما أثار غضبا عربيا وإسلاميا وتحذيرات دولية.


القاهرة وكالات

Developed by