Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

الزهار:لا يمكن أن تقوم حماس بتسليم سلاحها المقاوم لاي جهة غير مقاومة، والسلطة تنسق امنيا مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 2018-01-07
فلسطين-القدس-نقطة

على قناة مكملين التابعة للاخوان المسلمين 6/1/2017

  ما قاله القيادي في فصيل حماس محمود الزهار، حول اعلان ولاية سيناء المواجهة مع حماس:

  هذه الظاهرة ليست جديدة، وعايشنا قبل ذلك في السجون ظاهرة ما يسمى بالعصافير، هؤلاء الاشخاص يكونون حافظين بعض الايات ويقوموا بدور تفشل المخابرات الاسرائيلية في الوصول اليه، فيعتبروا انفسهم قادة في داخل السجون لحماس وللجهاد وللفصائل الفلسطينية الاخرى حتى يتم اعترافات منهم، هناك خط اسرائيلي في هذا الموضوع.

  ان الذي قام  باغتيال مازن فقهاء، كان الذي يتصل عليه يحدثه بأنه من ولاية سيناء وغيرها، وبالحقيقة كان الضابط ابو بلال المعروف في المخابرات الاسرائيلية، وهو الذي وجهه الى قتل مازن فقهاء.
  جميع الاشخاص الذين ظهروا بالمرئي=بالفيديو هم من الاساس مطلوبين وعليهم سوابق وهاربين من وجه العدالة.
  تنظيم ولاية سيناء صناعة اسرائيلية، ولا بد من تعاون الجميع حتى يضع حد لهذا التنظيم الذي يقوم بقتل الابرياء.
  بخصوص الانباء التي ترددت ان حماس سوف تسلم سلاحها، اؤكد للجميع أنه لا يمكن أن تقوم حماس بتسليم سلاحها المقاوم لاي جهة غير مقاومة .... السلطة الفلسطينية معروف أنها تنسق أمنيا مع الاحتلال .. وزعيمها قال أن هذا التعاون مقدس ... ومشروع اوسلو وصل إلى نهايته .. سلاح ورجال المقاومة خط أحمر..
الإذاعـــات:
Developed by