Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

ترمب: الكتاب الجديد حول إدارتي "مليء بالأكاذيب"

نشر بتاريخ: 2018-01-05


واشنطن - فرانس برس
ندد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في تغريدة مساء الخميس، بمحتوى الكتاب الجديد الذي سيصدر اليوم الجمعة ويتعلق بحملته الانتخابية و"الفوضى" داخل البيت الأبيض، واصفاً إياه بأنه "مليء بالأكاذيب".

وتعليقاً منه على كتاب "نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض" لمايكل وولف، الذي تقرر نشره قبل 4 أيام من التاريخ المحدد له على الرغم من محاولات منع صدوره، قال ترمب: "لم أسمح بدخول لمؤلف هذا الكتاب المجنون على الإطلاق! لم أتحدث إليه أبداً بشأن كتاب. مليء بالأكاذيب وبالتحريف وبمصادر غير موجودة".

وأضاف ترمب: "انظروا إلى تاريخ هذا الرجل وشاهدوا ما سيحدث له ولستيف القذر".

ولم يتضح ما إذا كان ترمب يشير إلى ستيف بانون مسؤول الاستراتيجيات السابق في البيت الأبيض أو ستيف روبن رئيس دار "هندري هولت أند كومباني" التي تنشر كتاب وولف.

ونُشرت مقاطع من الكتاب في العديد من وسائل الإعلام الأربعاء، ما استدعى رد فعل غاضب من البيت الأبيض.

وهو ينقل اقتباسات من مساعدين لترمب بمن فيهم ستيف بانون يعربون فيها عن شكوك جدية حول أهلية ترمب لمهام الرئاسة.

وكان ترمب أصدر بياناً يندد بالتصريحات التي أدلى بها مستشاره السابق ستيف بانون للكتاب، واعتبر أن بانون الذي كان المخطط الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض "فقد عقله".

ويقتبس الكتاب الذي يصور ترمب على أنه جبان وغير مستقر وعديم الخبرة في شؤون المكتب البيضاوي، أقوال حليفه السابق وكبير مستشاريه ستيف بانون الذي أمره محامو الرئيس كذلك بالكف عن إفشاء معلومات.
Developed by