Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

يديعوت: حركة أبو مازن تشبّه ترامب بهتلر

نشر بتاريخ: 2017-12-22

فلسطين-القدس-نقطة

معا- 
نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" مساء اليوم، تقريرا رصدت فيه غضب السلطة الفلسطينية وحركة فتح من قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وحاولت الصحيفة أن تعرض ما نشرته مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لحركة فتح إلى جانب الإعلام الرسمي بشكل تحريضي، وعنونت تقريرها المشار إليه بالقول : "حركة أبو مازن في هجوما غير مسبوق: ترامب مثل هتلر".
وقالت الصحيفة إن حركة فتح نشرت يوم الجمعة الماضي على حسابها في تويتر صورتين لترامب وهتلر، وكتبت تحتهما أنا لا ارى أي فرق، وأنت؟.
كما نشرت فيديو يظهر فيه شاب يمنع استمرار ورشة داخل إحدى قاعات جامعة القدس بطولكرم، بسبب تمويلها من قبل مؤسسة "USAID" الأمريكية.
وتناول التقرير أيضا الإعلام الرسمي، الذي قالت الصحيفة إنه لا ينشر أي شيء دون موافقة مسؤولي السلطة، وعلى رأسهم أبو مازن الذي يطلعه مستشاروه على كل شيء يبث، مشيرة إلى أن هذا الإعلام شارك في الهجوم على ترامب والولايات المتحدة.
كما أشارت إلى التظاهرات التي جرت في بيت لحم والشعارات التي رفعها الناشطون وخلالها نددوا بنائب ترامب بينس الذي كان من المقرر أن يزور إسرائيل قبل أن تؤجل إلى وقت لاحق، مستشهدة بشعار، "مدينة بيت لحم ترحب بمبعوقي السلام لا بمبعوثي الحرب، بينس اذهب إلى بيتك".
وقالت يديعوت إن حركة فتح طالما حافظت على جسور العلاقات مع الولايات المتحدة، حتى بعد انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، إلا أن هذا الموقف تغير بعد إعلان ترامب حول القدس، ويشهد الهجوم على الولايات المتحدة "تحريضا" غير مسبوق من فتح والسلطة الفلسطينية.

Developed by