Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

من قرارات المجلس المركزي

 
الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة
تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين 
جدد قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي
أدان ورفض قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها
تبني حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لفرض العقوبات على إسرائيل
رفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة
رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية

 

الكنيست يصوت على عقوبة الإعدام لمنفذي العمليات الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 2017-12-19
فلسطين-القدس-نقطة-بالعبري

 
بعد مصادقة رؤساء أحزاب الائتلاف الحكومي على مشروع قانون "تنفيذ عقوبة الإعدام لمنفذي العمليات الفلسطينيين"، يصل المشروع إلى البرلمان للتصويت عليه.. المبادر لمشروع القانون، أفيغدور ليبرمان: الإعدام أداة ردع هامة


المصدر 18 ديسمبر 2017

  
يصوت البرلمان الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على مشروع قانون، بادر إليه حزب "إسرائيل بيتنا"، يتيح تنفيذ عقوبة الإعدام منفذي العمليات الفلسطينيين". وذلك بعد مواقفة رؤساء أحزاب الائتلاف الحكومي، في خطوة غير مسبوقة، على مشروع القانون.
 
وقال وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" الذي طرح مشروع القانون: "عقوب الإعدام أداة ردع هامة. يجب على منفذي العمليات أن يفهموا أنهم بعد العملية سيجلسون في السجن، حيث سيعيشون ظروفا جيدة، وربما سيتحررون في المستقبل. صراعنا يجب أن يكون حازما".

ووصف مدير أعمال حزب "إسرائيل بيتنا"، روبرت إيلتوف، قرار رؤساء أحزاب الائتلاف الحكومي المصادقة على مشروع القانون الذي "عمل الحزب على تقديمه منذ سنوات" حسب وصفه، بأنه "قرار تاريخي".

وأضاف "القانون سيكون واضحا. كل منفذ عملية يأتي بهدف قتل مواطنين عزل يجب أن يعدم. لن نسمح بعد اليوم بسجنهم بظروف مريحة في السجون. لن يكون عندها صور لمنفذي عمليات مبتسمين". وأشار إلى أن عائلات الإسرائيليين الذين قتلوا في العمليات يعانون آلام الموت يوميا في حين يشعر الفلسطينيون بالراحة في السجن".
Developed by