Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

أبي من أسرة المحراث.

 أبي من أسرة المحراث... لا من سادة نجب 
وجدي كان فلاحا.. بلا حسب ولا نسب 
يعلمني شموخ النفس قبل قراءة الكتب.. 
وبيتي كوخ ناطور من الاعواد والقصب 
فهل ترضيك منزلتي؟
 

نثيرتي " شموس قدس و حلب " كما تكتب نادية الصبار

نشر بتاريخ: 2017-12-07

نثيرتي " شموس قدس و حلب ". 

و هي استجابة عفوية لنثيرة ل د. عز الدين حسين أبو صفية

يا أقمارلا تغيبي عن سمائي
ويا شموس استديري و ظلالك
أديري على قدس و حلب
بددي همومي ؛ دثريني 
فالحزن يلفني ...
نواقيس خطر على أعتابي
ومدائني

مطرقة و سندان ، قاعدة و داعش 
ملاحقة في الزمان 
مطاردة في المكان
فلنعذ و اياكم من غفلة و غدر
و شماتة الأعداء

هنا داري و قبلتي ، أمجادي و نكستي
فرحتي و ترحتي و ذكريات صبوتي
سأصلي لربي أن يتوقف الطغيان 
و يغيب الهلاك
أن لا تنتهك الأعراض و تغتصب الديار

بين الروس و الأمريكان 
و حزب لات و إيران 
و سنة و شيعة ؛ و فتح و حماس
واللعبة بالأدوار
و متحكم بالرقعة حصد الغنيمة 
و رمى بالفتات
عاد بعد الدمار يرغب بالإعمار 
يقتلون الشهيد و يزفون بالإيقاع 
على الطبل و المزمار

فلا تغيبي يا أقمار
و يا شموس أسقطي قوس قزح
يختزل الألون و يوحد الأعلام
ولنزغرد ؛ لفرحة تلوح في السماء
على عروش زيتون و أعناب
بقلم نادية الصبار

Developed by