Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

المالكي: نرجو تضامن وتكاتف الدول العربية والاسلامية مع فلسطين بشأن نقل السفارة الامركية للقدس

نشر بتاريخ: 2017-12-05


فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 4/12/2017 قال نبيل شعت مستشار السيد الرئيس للشؤون الخارجية حول اعلان البيت الابيض نقل السفارة الامريكية الى القدس :
حتى الان حقيقة ليس هناك تاكيد ان الامريكان لم يفعلوا ذلك ومفيش واحد بقول انه نتيجة المباحثات انو لا اطمئانو كل ما يقال كلام جرايد ولا يجب السماع له .
بل هو مثلما يقال عن بقية عناصر عملية السلام هناك مئة واحد تبرعوا لعملية السلام ولكن نحن لا نقبل بها ونقول له نحن لن نتفاوض على اساس تسريب الصحف .
لكن هذه المرة نائب الرئيس الامريكي تحدث ومسؤولين رسمين تحدثوا ولو ان هناك شئ يقال كان يجب ان يقال له لا كل ما تتبعونه غير صحيح هذا لم يحدث.
نحن علينا ان نفترض ان يوم الاربعاء القادم سيقوم الرئيس ترامب بهذا الاعلان واذا قام به يجب ان يعرف الامريكان ما رد فعلنا وما ردود الفعل العالم العربي والاسلامي .

وقال رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين حول اجتماعان طارئان مرتقبان للجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لبحث تداعيات نقل السفارة الى القدس :
نرجو تضامن وتكاتف الدول العربية والاسلامية مع فلسطين في هذا الموضوع، وارسال رسالة قوية جدا جدا الى الادارة الامريكية من مجموع هذه الدول تنبهها الى مخاطر القيام بمثل هذه الخطوة وتبعات مثل هذه الخطوة على مستوى العلاقات ما بين هذه الدول العربية والاسلاميو مع الولايات المتحدة الامريكية .
بالتاكيد هي رسالة في غاية القوة تاتي قبل موعد خطاب الرئيس االملريكي ترامب ونامل ان يتم اخذ ههذ الرسائل بمسؤولية عالية واهتمام كبير .
نحن نقوم بما يجب علينا ان نقوم به ضمن مسؤوليتنا وضمن التزامنا السياسي والقانوني والاخلاقي مع دول العالم نحن نحذر نحن ننبه .
وكانت هناك اتصالات قام بها السيد الرئيس محمود عباس وهناك رسائل ارسلت لكل قادة العالم على مستوى الافراد او على مستوى التجمعات الاقليمية والدولية نحذرهم من هذه الخطوة ونتائجها وتداعياتها ونطلب منهم التدخل السريع والفوري على هذا المستوى، والى أن اجتماعي منظمة التعاون الإسلامي اليوم، والجامعة العربية غدا، سيصدر عنهما ثلاثة مشاريع قرارات ستكون واضحة وصريحة يجب أن تقرأها الإدارة الأميركية بعناية.
وفيما يتعلق بالأنباء التي تحدثت عن أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيوقع اليوم، مرسوما بتأجيل نقل السفارة الأميركية الى القدس “إن الإدارة الأميركية بدأت تدرك على ما يبدو، خطورة هذه الخطوة، كما أدركت سابقا خطورة إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن”.
إلى أن أقطابا من دوائر صنع القرار في واشنطن تحاول الضغط باتجاه تأجيج العلاقة مع فلسطين، إضافة الى محاولة ممارسة الضغوط من أجل القبول بما سيعرض لاحقا خلال المفاوضات بشأن العملية السلمية”، مؤكدا أن هذه الضغوط لن تجدي نفعا.
تم مطالبة الإدارة الأميركية بإلغاء كافة القوانين التي شرعها الكونغرس والتي تتعامل مع فلسطين كونها استثناء، إن كانت راغبة في الاستمرار برعاية العملية السياسية.

Developed by