Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

الرئيس عباس وهنية يبحثان هاتفيا تطورات القدس والمصالحة

نشر بتاريخ: 2017-12-04
فلسطين-القدس-نقطة
عرب ٤٨
 
تحرير : محمد وتد
أعلنت  حماس أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أجرى، مساء الأحد، اتصالا هاتفيا مع الرئيس محمود عباس.

وذكرت الحركة في بيان صحفي إن الاتصال جاء في إطار جهود هنية لتعزيز المواقف الوطنية والقومية تجاه قضية القدس المحتلة والتحديات الناجمة عن النوايا الامريكية تجاه الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وحسب البيان "دار نقاش معمق حول خطورة النوايا الأمريكية تجاه القدس والتداعيات الناجمة عنها وضرورة تمتين البيت الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات والمضي في مسار المصالحة بقوة".

واعتبر هنية أن "التوجهات الأميركية تجاه القدس نقلة جد خطيرة بما يتطلب أن نعمل موحدين في معركة القدس والتصدي لهذه التوجهات التي أن حدثت تكون بمثابة رصاصة الرحمة على عملية التسوية".

عباس يستغيث بالعالم لمنع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن عباس أوضح للزعماء والقادة "ضرورة العمل الفوري من أجل منع إمكانية حدوث مثل هذا الإجراء".

 
ونقل البيان عن عباس تأكيده على خطورة هذه التوجهات الأميركية، وأنه سيتخذ قرارات مهمة إذا ما اتخذت الإدارة الأميركية مثل هذا القرار.

وأضاف البيان أن هنية اتفق مع عباس على "ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان الأربعاء المقبل للتعبير عن غضبها ورفضها للقرار الأميركي ".

كما أكدا على ضرورة التقدم السريع في خطوات المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، حيث دار نقاش معمق بينهما حول ضرورة تطبيق الاتفاقات الموقعة وخاصة اتفاقية القاهرة 2011، وملحقاتها وعمل الحكومة والتأكيد على مبدأ الشراكة والمضي في القضايا الوطنية بما فيها الانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينية.

كما جرى خلال الاتصال الاتفاق على ضرورة حشد كل الجهود الإعلامية في معركة القدس والقضايا الوطنية ووقف أي شكل من أشكال التوتر أو التراشق الإعلامي الداخلي.
Developed by