Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

الهباش:اي حلول لا تحقق لنا حرية شعبنا وسيادته على ارضه ودولته وحريته وكرامته ومستقبل ابنائه، فهي لا تساوي عندنا ثمن الحبر

نشر بتاريخ: 2017-12-02
 فلسطين-القدس-نقطة: أبرز ما قاله د. محمود الهباش مستشار الرئيس للشؤون الدينية خلال خطبة صلاة الجمعة:

  بالامس جريمة كبيرة ارتكبتها قطعان المستوطنين المستعمرين الغزاة اللصوص وبحماية جيش الاحتلال، قتلوا فلسطينياً بدم بارد، لم نعتدي عليهم وليس من شيمنا ان نعتدي على احد، ولكننا سنظل صامدين صابرين مقاومين متمسكين بحقنا وارضنا وهم سيرحلون وسينالهم العقاب.
  اي حلول لا نقبلها، من الافضل لمن يفكر فيها ان يحتفظ بها لنفسه، اي حلول لا تحقق لنا حرية شعبنا وسيادته على ارضه ودولته وحريته وكرامته ومستقبل ابنائه، فهي لا تساوي عندنا ثمن الحبر الذي تكتب فيه، وليعلم الجميع ان اشقائنا معنا وسيظلون معنا، لا احد يمكنه ان يفرض علينا ما لا نريد، وقدسنا هي عاصمتنا الابدية وستعود ولا نقبل لها بديل، ما نقوله هو ما يجب ان يكون، ولا احد يتحدث باسمنا.
  المصالحة ليس خيار من ضمن الخيارات، المصالحة فريضة لان الانقسام حرام، لم يتغير هذا الخطاب على مدار كل السنوات الماضية قلنا وسنظل نقول الانقسام حرام والاختلاف في فلسطين بهذا الشكل حرام، انهاء الانقسام هو من ضمن اولوياتنا.
  ما نريده اليوم هو تعزيز خطوات تحقيق انهاء الانقسام وركيزتها الاساس ان تتمكن المؤسسات الرسمية من بسط مسؤوليتها وان تتمكن حكومة الوفاق والدولة بكل مؤسساتها من العمل في غزة بنفس المستوى الذي تعمل فيه بالضفة الغربية، لتقوم باداء واجباتها تجاه ابناء شعبنا تحت راية واحدة وحكومة واحدة وسلطة واحدة وبقانون واحد وبسلاح واحد لنلتفت ونتفرغ بعد ذلك جميعا لمواجهة استحقاقات النضال الوطني والجهاد لانهاء الاحتلال وتحقيق حلم الدولة والحرية والتحرير، ربما سيكون بعض العقبات والمنغصات يجب ان نتغلب عليها.  

Developed by