Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

تقرير نقطة.فلسطين: الاحتفاء بالتضامن مع الشعب الفلسطيني 29/11، الاستيلاء على عين الساكوت-الاغوار،ولاهاي 1954 المتعلقة بحماية التراث الثقافي

نشر بتاريخ: 2017-11-29

فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 28/11/2017 قال رياض منصور مندوب فلسطين لدى الامم المتحدة حول إحياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني:
  سيتم تنظيم فعاليات في مختلف دول العالم وفي مقرات الأمم المتحدة، خاصة المقر الرئيس في نيويورك إحياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف غدا.
  إن الجمعية العامة ستناقش غدا عدة قرارات خاصة بفلسطين على أن يجري اعتماد هذه القرارات التي يتعلق أبرزها بالقدس والعملية السياسية وكذلك الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف .
  جرى مؤخرا اعتماد عشرة قرارات أولها يتعلق بحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم فيما يتحدث الثاني عن حق شعبنا في السيادة على موارده الطبيعية وأربعة قرارات أخرى خاصة باللاجئين وحقهم في العودة، وقرار آخر يتعلق بوكالة الأونروا، إضافة إلى قرارات تتعلق بالاستيطان والممارسات الإسرائيلية .
  إنه بعد أن يجري اعتماد القرارات الجديدة في الثلاثين من الشهر الجاري فإن مجموع القرارات الخاصة بفلسطين والتي اعتمدت منذ بداية عام 2017 سيصل إلى ثمانية عشرة قرار اعتمدت بأغلبية ساحقة.

قال معتز بشارات مسؤول ملف الاغوار بطوباس حول صمود المواطنين  في اراضي عين الساكوت:
  بالأمس توجه المواطنين وعدد من المتضامنين الاجانب الى اراضي منطقة عين الساكوت في الاغوار الشمالية لحراثتها وزراعتها للتصدي لاعتداءات المستوطنين.
  الاثنين ان المستوطنين بحماية قوات الاحتلال تحاول السيطرة على اراضي المواطنين في منطقة عين الساكوت رغم استصدار امر قضائي من محكمة الاحتلال بالسماح للاهالي الوصول الى اراضيهم لزراعتها.
  وكان مستوطنون نصبوا اول امس  ثلاثة كرافانات عند مدخل عين الساكوت وقاموا بحرث الاراضي هناك.
  الاغاثة الزراعية برعاية هيئة الجدار والاستيطان و الحكومة الفلسطينية قامت مشكورة بتوفير البذر للاراضي الزراعية من اجل زراعتها ودعم صمود المواطن الفلسطيني.
قال السفير منير انسطاس حول انتخابه من قبل  الدول الأطراف في البروتوكول الثاني لاتفاقية لاهاي 1954 المتعلقة بحماية التراث الثقافي في حالة النزاعات المسلحة ، رئيساً للاجتماع السابع لها:
  اؤكد على اهمية لاتفاقية لاهاي 1954 المتعلقة بحماية التراث الثقافي في حالة النزاعات المسلحة، خاصةً ضمن الظروف الصعبة التي تمر بها بعض دول العالم من حروب ودمار يستهدف ليس فقط الانسان، بل إرثه الثقافي وهويته وتاريخه وجذوره الممتدة عبر التاريخ. 
  آمل في أن تلتزم جميع الدول الموقعة وغير الموقعة بحماية التراث الثقافي للشعوب التي تجد نفسها في صراعات مسلحة دون إرادة منها، وخاصة في فلسطين، حيث تتعمد قوة الاحتلال الاسرائيلي الاساءة لتراث الشعب الفلسطيني سواء بالسرقة او بالمحو او بالتزوير وغيرها من الطرق.
  وأيضا في  العراق وسوريا وغيرها من الدول التي تعاني من صراعات مسلحة تهدد تراثها الثقافي بالتخريب او الاندثار.
  اهم النقاط المدرجة على جدول الاعمال، إنتخاب لجنة حماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح والتي تتكون من 12 دولة عضو، وتنظر بمنح الحماية المعزّزة للممتلكات الثقافية أو تعليقها أو إلغائها، وإنشاء قائمة بالممتلكات الثقافية المشمولة بحماية معززة، و مراقبة تنفيذ البروتوكول الثاني والإشراف عليه و النظر في التقارير التي تقدمها الدول الأطراف.
  ويعتبر انتخاب فلسطين رئيساً للدورة السابعة دليلاً على مدى المكانة المرموقة التي تتمتع بها فلسطين، وعلى احترام وتقدير الدول الأعضاء، وتقدير الجهود الدبلوماسية التي تبذلها بعثة فلسطين في منظمة اليونسكو.

Developed by