Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

الشرطة تستجوب نتنياهو في تحقيق الفساد للمرة السادسة

نشر بتاريخ: 2017-11-20
 
استجوبت الشرطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للمرة السادسة يوم الأحد ضمن تحقيق فساد في هدايا مفترضة حصلت عليها عائلة نتنياهو من معارف أثرياء.
 

وصل المحققون منزل رئيس الوزراء الرسمي في القدس لإستجوابه بخصوص شهادات اضافية أدلى بها شهود، من ضمنهم منتج الأفلام الهوليوودي ارنون ميلشان، أحد الشخصيات الرئيسية التي قدمت الهدايا لعائلة نتنياهو في القضية. 
ووفقا للقناة العاشرة، سوف تقدم الشرطة أيضا لنتنياهو أدلة من سائق ميلشان ومساعده الشخصي.

واستجوبت الشرطة نتنياهو في الأسبوع الماضي لأكثر من أربعة ساعات في منزل رئيس الوزراء في أول استجواب له في القضية منذ شهر مارس.

وسواجه نتنياهو تحقيقي فساد، معروفين بالقضية 1000 والقضية 2000. وينفي نتنياهو ارتكابه أي مخالفات.

وتدور القضية رقم 1000 حول هدايا مزعومة غير مشروعة تلقاها نتنياهو وعائلته من رجال أعمال، أبرزها سيجار وزجاجات شمبانيا بقيمة مئات آلاف الشواقل من المنتج الهوليوودي إسرائيلي الأصل أرنون ميلشان.

وفي الأسبوع الماضي، قالت هداس كلاين، مساعدة ميلشان الشخصية، للشرطة إن سارة نتنياهو كانت تتصل بها بشكل دائم لطلب السيجار والشمبانيا، بحسب تقرير قناة حداشوت (القناة الثانية سابقا).


أرنون ميلشان (وسط الصورة) مع شمعون بيرس (من اليسار) وبينيامين نتنياهو، 28 مارس، 2005. (Flash90)

“كانت هناك كلمات رمزية للشمبانيا والسيجار”، قالت بحسب حداشوت. “استمر الأمر سنوات. كان هناك فهم انه على ارنون التوفير للزوج نتنياهو كل ما يريدان. [بنيامين] نتنياهو طلب السيجار”.

وأفادت القناة العاشرة أن سائق ميلشان قال للمحققين أنه أجبر مرة على مغادرة منزله في منتصف وجبة الفصح لتوصيل الشمبانيا بطلب من سارة نتنياهو.

وبينما أشارت التقارير المسربة من تحقيقات الشرطة الى انفاق ميلشان بين 400,000-600,000 شيقل على الشمبانيا والسيجار لعائلة نتنياهو خلال حوالي عقد، إلا أن رئيس الوزراء وزوجته قالا للشرطة أن المبالغ ادنى بكثير، وأن الهدايا غير هامة لأن ميلشان وزوجته أعز اصدقائهما.

فلسطين-القدس-نقطة-"تايمز اوف اسرائيل"

وصل المحققون منزل رئيس الوزراء الرسمي في القدس لما يتوقع ان تكون جلسة مدتها عدة ساعات

وخلال استجواب استمر أربع ساعات في الأسبوع الماضي، قدم نتنياهو للمحققين صورا له ولعائلته يقضون أوقات استرخاء مع ميلشان
 وزوجته، بمحاولة لتعزيز هذا الإدعاء.

 

وبالنسبة للإدعاء بأن ميلشان وفر لنتنياهو السيجار الثمين لشكل دائم لمدة عقد – القسم الأكبر من الهدايا غير الشرعية المفترضة بقيمة مئات ملايين الشواقل – قال الزوج نتنياهو للشرطة أنه “مدخن اجتماعي” فقط، وانه عندما كان صديقه ميلشان يأتي لمقابلته، كان يجلب معه ثلاثة حتى ستة سيجار، بقيمة 10 دولار كل واحد.

وتم استجواب نتنياهو تحت طائلة التحذير لمدة أربع ساعات في الأسبوع الماضي، خامس استجواب له في التحقيق – وورد انه واجه شهادة كلاين، بالإضافة الى أدلة أخرى.

وبمحاولة لتعزيز الشبهات بتلقي الرشوات، ورد أن الشرطة أيضا سألت رئيس الوزراء حول عدة “خدمات” قد يكون قدمها الى ميلشان في المقابل.

وردا على اسئلة حول تقارير بانه طلب من وزير الخارجية الامريكي جون كيري ثلاث مرات عام 2014 تدبير فيزا طويلة المدى لميلشان، المواطن الإسرائيلي، من اجل الشكن في الولايات المتحدة، اعترف نتنياهو طلب ذلك، ولكنه يدعي ان ذلك لا يتعلق بالهدايا التي حصل عليها.

واضافة إلى الفيزا الأمريكية، ورد أن الشرطة تحقق إن كان نتنياهو تدخل في بيع اسهم في القناة العاشرة من اجل انتفاع ميلشان ماديا، وإن كان رئيس الوزراء سعى لمساعدة المنتج الهوليوودي شراء اسهم كثيرة في القناة الثانية.

 
وورد أن ميلشان طلب ايضا من رئيس الوزراء دعم منطقة تجارة حرة بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية. وورد أن الطلب تم في اعقاب استشارة مع الملياردير الهندي رتان تاتا، الذي كانت شركته سوف تنتفع من الإتفاق. ولم تنجح المبادرة.

ويسمى التحقيق في الهدايا من قبل ميلشان بالقضية 1000. ويشتبه بنتنياهو أيضا في قضية أخرى، القضية 2000، التي تخص اتفاق مقايضة مفترض بين نتنياهو ومالك صحيفة يديعوت أحرونوت ارنون “نوني” موزيس، بحسبه يفترض ان رئيس الوزراء تعهد دفع تشريع من اجل تقييد انتشار الصحيفة المنافسة لـ”يديعوت أحرونوت”، “يسرائيل هايوم” المجانية، مقابل تغطية أكثر ايجابية من قبل يديعوت.
Developed by