Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وصابروا

 اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

"اسرائيل24": الأردن قلق من اندفاع بن سلمان للتطبيع مع "إسرائيل"

نشر بتاريخ: 2017-11-18


أعرب مقّرب من البلاط الملكي الأردني عن قلقه من " السياسات المتهورة" لولي العهد السعودي محمد بن سلمان على مختلف الجهات، وعلى رأسها " اندفاعه للتطبيع مع إسرائيل دون اهتمام لأي شيء آخر"، وذلك بحسب مقابلة خاصة مع موقع ميدل إيست آي.وقال المسؤول الأردني " إن ابن سلمان يقدّم تنازلات بملف اللاجئين الفلسطينيين، الذي يعتبر من القضايا حساسة جداً بالنسبة للأردنيين من الضفة الشرقية والفلسطينيين، فأي محاولة لمنح الفلسطينيين المزيد من الحقوق في الأردن من شأنها أن تثير ردود أفعال عنيفة من قبل الشارع الأردني".وأوضح أن " ما يعرضه محمد بن سلمان على الرئيس الفلسطيني هو صفقة سيئة للسلام"، مشيرا إلى " الرسالة التي بعثها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى محمد بن سلمان، والتي تكشف استعداد الرياض للتنازل عن حق العودة، مقابل وضع القدس تحت السيادة الدولية، كجزء من اتفاق سلام في الشرق الأوسط، من شأنه تسهيل إقامة تحالف سعودي إسرائيلي لمواجهة إيران".وأعرب المسؤول أيضا عن استيائه من " الطريقة الاستعلائية التي يتعامل بها محمد بن سلمان مع الأردن والفلسطينيين على حد سواء، يتعامل معنا كما لو أننا الخدم وهو السيد، وعلينا إتباع ما يقوم به، إنه لا يستشيرنا ولا يستمع لنا".
ومن المآخذ التي عددها المسؤول الأردني الرفيع على ابن سلمان، هو جره للأردن في صراعاته مع إيران وقطر، مشيرا إلى " أن عواقب وخيمة قد تلحق بعمان من مناهضة إيران، خصوصا مع جريان الأمور لصالح طهران وحلفائها في سوريا، علما أن الأردن خسر الكثير من الأموال نتيجة لمقاطعة قطر".
من أسباب الانزعاج الأردني أيضاً وفق المسؤول نفسه، أنه لم يجرِ إطلاع عمّان على مشروع " نيوم" مما يعزز الشك بأن المستفيد الرئيسي من بناء المدينة لن يكون الأردن أو مصر، إنما إسرائيل. ورأى المسؤول الأردني " أن محمد بن سلمان أخطأ في تقديره ردة الفعل في لبنان في أعقاب الاستقالة المفاجئة للحريري من الرياض"، مشككا في إمكانية " دخول إسرائيل في حرب ضد حزب الله"، ومشددا على " أن الأردنيين سيعانون من عواقب المواجهة المباشرة مع إيران وسيدفعون ثمنها".وأفاد مصدر غربي مطلع على التفاصيل، بأن “إسرائيل” هي جزء من أسباب احتجاز الأمراء والوزراء في السعودية، حيث إن العديد من هؤلاء كانوا يتولون عملية نقل أموال سعودية إلى “إسرائيل”، لكن بن سلمان أراد أن تكون هذه العلاقات حكراً عليه.   


“إسرائـيل 24 “
الرابط:  http://www.i24news.tv/ar/ 
تاريخ النشر:  17/11/2017 

Developed by