Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يكذب على فراش الموت!

 حتى وهو على فراش الموت لا ينفك "بيرز" يكذب ببجاحة حين يقول أنه حول فلسطين "أرضه/وطنه الأم؟؟!" لجنة! وأرض خصبة من مالحة!؟؟ بينما اليهودي "أحاد هاعام" عام 1891 قال: "ان البلاد -المقصود فلسطين-يصعب ان تجد فيها ارضا غير قابلة للفلاحة او لم تفلح بعد-واليكم النص من كتابه بعد وفاته ووصيته:
في عام 2016 وقع شيمون بيريز على وصيته وجاء في مذكراته: «أعتقد أن السلام أمر حتمي، لاني افهم اهميته، فهو الذي مكن روادنا من  إقامة وطننا الأم، وهو الذي دفعهم الى الابتكار وتحويل الاراضي المالحة إلى أراض خصبة، والصحراء إلى ارض تنتج الفواكه..؟!

أبوالعردات:المخيمات جزء من الأمن اللبناني ونتكامل ونتعاون مع أشقائنا في لبنان من أجل أن تبقى المخيمات آمنة ومستقرة ومتضامنة

نشر بتاريخ: 2017-11-14
  فلسطين-القدس-نقطة: على اذاعة النجاح 13/11/2017  قال أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير" فتحي أبو العردات حول الحريري التقت وفدًا فلسطينيًّا:
نشدد على موقف القيادات الفلسطينية الثابت من الأزمة اللبنانية، وهو عدم التدخل في الشأن الداخلي للبنان.
أنَّ الرئيس محمود عباس كان قد التقى قبل أيام برئيس الأمن العام اللبناني  اللواء عباس إبراهيم في العاصمة الأردنية عمان للتأكيد على المواقف الفلسطينية الثابتة وهي النأي بالنفس وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبنان.
وجرى البحث خلال الاجتماع في عدد من المسائل المشتركة بين البلدين، بحضور سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، والمستشار الدبلوماسي  للرئيس السفير مجدي الخالدي.
التقيت في وقت سابق مع النائب بهية الحريري حيث نقل له الموقف الفلسطيني لجهة دعم الوحدة الوطنية اللبنانية، والانحياز في هذا الموضوع إلى الأمن والاستقرار والسلم الأهلي اللبناني.
أنَّ الموقف الوطني الفلسطيني يستند إلى سياسة واضحة صلبة وراسخة،  وقد أبلغنا سعادة النائب بهية الحريري وأكدنا موقفنا الثابت أنَّنا لا نتدخل في الشأن الداخلي اللبناني".
نحن في المخيمات جزء من الأمن اللبناني ونتكامل ونتعاون مع أشقائنا في لبنان من أجل أن تبقى المخيمات آمنة ومستقرة ومتضامنة ومتعاونة مع جوارها ولا نستطيع أن نفرق بين عين الحلوة وصيدا، ولا بين بيروت ومخيماتها وصور ومخيماتها والشمال ومخيماته والبقاع."
وردًا على سؤال يتعلق بالأوضاع داخل مخيم عين الحلوة على الدعوة التي أطلقتها القوة المشتركة في المخيم لجهة عدم إطلاق النار على ضوء التحديات الكبيرة التي تواجه القضية الفلسطينية والظروف التي يعيشها المواطنون في المخيم، وإنَّ المطلوب اليوم هو الحرص على المخيم كحرصنا على أمن الجوار واستقراره بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية اللبنانية أيضًا".
التقيت أيضًا في وقت سابق  مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى اللبنانية لنقل الموقف الفلسطيني الثابت حيال لبنان.

Developed by