Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

برهوم: الضفة الغربية لغاية اللحظة لم تلمس نتائج إيجابية فيما يتعلق بموضوع الوحدة والمصالحة

نشر بتاريخ: 2017-11-12


فلسطين-القدس-نقطة: على اقصى حماس 11/11/2017 أبرز ما قاله فوزي برهوم:

  الأصل أن يكون يوم 21 من الشهر الحالي "إجتماع الفصائل في القاهرة"، هي تتويج للجهود السابقة وأن توضع اللمسات الأخيرة على كافة التفاصيل، وأن تحل كافة الإشكاليات.
  هناك أزمات في قطاع غزة لا زالت عالقة ولن تحل بالشكل الفعلي والمطلوب، و2 مليون فلسطيني في غزة آمالهم معلقة بالمصالحة الفلسطينية وما ستؤدي به إلى تخفيف معاناة وإنهاء معاناة المواطن الفلسطيني.
  أعتقد أن الشعب الفلسطيني سيحكم على نتائج حوارات القاهرة وسيشير بالأصبع لمن سيعطل المصالحة، لذا نأمل بأن تسير الأمر بشكل جيد ولا مجال للعودة خطوة واحدة للوراء.
  الضفة الغربية لغاية اللحظة لم تلمس نتائج إيجابية فيما يتعلق بموضوع الوحدة والمصالحة، خاصة ما شهدناه في الآونة الأخيرة من إعتداء الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة على موكب أسير فلسطيني تحرر من سجون الإحتلال، وإعتقال البعض ومصادرة رايات حركة حماس التي تحيي الأسرى، ناهيك عن كبح الحريات العامة في الضفة الغربية.
  نريد بأن يتغير الوضع الحالي للضفة الغربية وأن تخلوا السجون من الإعتقالات السياسية وأن نرى المقاومة الفلسطينية أصبحت واقفة على أرجلها وتدافع عن القدس والأقصى وعن عزة أبناء شعبنا الفلسطيني.

Developed by