Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يكذب على فراش الموت!

 حتى وهو على فراش الموت لا ينفك "بيرز" يكذب ببجاحة حين يقول أنه حول فلسطين "أرضه/وطنه الأم؟؟!" لجنة! وأرض خصبة من مالحة!؟؟ بينما اليهودي "أحاد هاعام" عام 1891 قال: "ان البلاد -المقصود فلسطين-يصعب ان تجد فيها ارضا غير قابلة للفلاحة او لم تفلح بعد-واليكم النص من كتابه بعد وفاته ووصيته:
في عام 2016 وقع شيمون بيريز على وصيته وجاء في مذكراته: «أعتقد أن السلام أمر حتمي، لاني افهم اهميته، فهو الذي مكن روادنا من  إقامة وطننا الأم، وهو الذي دفعهم الى الابتكار وتحويل الاراضي المالحة إلى أراض خصبة، والصحراء إلى ارض تنتج الفواكه..؟!

"بكري" يوضح سيناريو الحرب العالمية المقبلة.. ويحذر: "إسرائيل" المستفيد، ونحن بحاجة لصوت العقل

نشر بتاريخ: 2017-11-11

فلسطين-القدس-نقطة
الجمعة 10/نوفمبر/2017 

بوابة الفجر المصرية
 
داليا الحسين
 
 
قال الإعلامي مصطفى بكري، إن تصريحات الوزير السعودي ثامر السبهان، ضد حزب الله يعني أن المملكة قررت التصدي للأوضاع في لبنان، موضحًا أن إطلاق الحوثيين لصاروخ بليستي باتجاه الرياض اعتبرته المملكة العربية السعودية تهديدًا إيرانيًا لأمنها القومي.

وأضاف "بكري"، خلال تقديمه برنامج "حقائق وأسرار"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الجمعة، أن هناك مؤامرة كبرى ضد السعودية ودول الخليج ومصر ولبنان يجري الترتيب لها، لافتًا إلى أن أسعار النفط وصلت خلال الأيام الماضية إلى أعلى معدلاتها منذ عامين.

وتابع: "التطورات المتسارعة حال فشل جهود احتواءها ستنقلنا إلى مرحلة المواجهات العسكرية"، موضحًا: "ستبدأ المواجهات بصدام عسكري سعودي إيراني على أرض اليمن لمنع وصول الصواريخ الإيرانية للحوثيين، وهنا ممكن تدخل إسرائيل وتضرب حزب الله للاستفادة من الوضع المرتبك، ويرد هو بضرب دولة الاحتلال، وهنا سيكون احتمال التدخل السوري الإيراني السوري كبير بل يمكن أن يتطور الأمر إلى هجموم أمريكي إسرائيلي في سوريا للسيطرة عن مناطق حلفاء أمريكا"، معلقًا: "أمريكا لم تنسى هزيمتها أمام روسيا وإيران في سوريا.. الوضع خطير ويدل على نشوب حرب عالمية".

ونوه أن صحيفة معاريف، أكدت أن "إسرائيل" هي المستفيد الأساسي من الأحداث في لبنان، كما أن هنري كسينجر وزير خارجية أمريكا الأسبق قال: "طبول الحرب تدق في الشرق الأوسط والأصم هو من لا يسمعها".

وأشار إلى أن "كسينجر" قال إنه لو سارت الأمور في المنطقة كما هو مخطط فستسيطر "إسرائيل" على نصف منطقة الشرق الأوسط.

وناشد الجامعة العربية بمناقشة ما يحدث ووضع سيناريو لحل المشكلة، متابعًا: "نحن بحاجة إلى صوت العقل لإنهاء الأزمة".
Developed by