Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

ياسر الأسطورة كما تكتب هدى السيناوي

نشر بتاريخ: 2017-11-09

حين تلبد أفقنا العربي 
بغيوم الحزن وسيطرت الخيبة 
ومس فلسطين الضر وخيمت 
على الروح ظلال النكبة 
تهاوت الآمال وضاعت 
تترنح مبعثرة في صحراء الغربة 
كان البؤس هو واقع الفلسطيني 
وازدهار الأمل حلم وأمنية صعبة 
جاء الياسر يبني جسر الفتح 
ليعبر اللاجئ فدائي الى ساحة المجد الرحبة 
وعندما ارخت النكسة بظلالها 
رد .هم انهزموا ونحن سنواصل الدرب 
وفي الكرامة قيل عدوك جيش لا يقهر 
قال كم فئة قليلة غلبت في مواجهة صعبة 
فكان جسم الفوسفوري لغما 
وأعاد الفدائي الكرامة لكل العرب 
وتشهد ساحات لبنان له ورفاقه 
في الصمود على أرضه شرقا وغرب 
ولما دلال أعلنت جمهورية فلسطين 
رد عدوانهم دون وهن أو تعب 
وفي بيروت حين تخازل العالم أو تآمر 
قال هبة رياح الجنة نستشهد أو نردهم غصبا 
فتسابق الأبطال للفدى 
وصعدت أرواحهم للجنة شهبا 
وفي وداع لبنان سئل الى أين 
الى فلسطين قال محررة أرضا وشعبا 
وعندما أبى التنازل حاصروه 
وفي حصاره حاصرهم من كل صوبا 
وصمت العالم تآمر أو تخازل 
وجزء رد بخجل. و حقيقة لحق لحق الركبا 
و أعدوا لانهاء الرمز سما 
واحتار في شفائه الدواء والطب 
وفي باريس فاضت روحه 
وبعد نضال مشرف لاقى وجه الرب .
Developed by