Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

حزب العمال البريطاني: سنعترف بالدولة الفلسطينية فور تسلمنا الحكم في بريطانيا

نشر بتاريخ: 2017-11-09


فلسطين-القدس-نقطة: على صوت فلسطين 8/11/2017 قال رئيس لجنة الصداقة في حزب العمال البريطاني مارتن لينتون حول توليه الحكم في بريطانيا في المرحلة القادمة سيعترف بدولة فلسطين مباشرة:


*     نعم سيكون هناك اعتراف بالدولة الفلسطينية فور تسلم حزب العمال البريطاني الحكم في بريطانيا.

*      وكان هناك اعلان او تصريح واضح لجيرمي كوبلن منذ تسلمه رئاسة الحزب بأنه سيعترف بدولة فلسطين مباشرة في حال الفوز في الانتخابات.

*      ويوجد هناك برنامج وسياسة واضحة لحزب العمال البريطاني في هذا الشأن حيث انه يعمل على الضغط والمناصرة من اجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وقام مسؤول الحزب بزيارة فلسطين اكثر من مرة معلنا تأييده الكامل للفلسطينين.

*     فيما يتعلق بموضوع التعويض بالتأكيد سيكون هناك اجراءات للحكومة البريطانية اذا ما تسلم حزب العمال من خلال الضغط واستخدام نفوذها في الامم المتحدة كي تعوض الشعب الفلسطيني.

*      وأتحدث عن تعويض على المستوى الدولي لأنه يجب ان نعمل من خلال الامم المتحدة في حال تسلمنا الحكومة على تعويض الشعب الفلسطيني وبنفس الوقت دعم حق الشعب الفلسطيني بالعودة .

*      هناك خيار للذين شردوا من اراضيهم منذ قيام "اسرائيل" بالعودة او القبول بالتعويض وهذا هو الموقف الدولي الذي يجب ان نعمل فيه في حال تسلمنا الحكم في بريطانيا من اجل تنفيذه او تحقيقه .

*     انا انتقد موقف حزب العمل الاسرائيلي بشدة وارى بأنه تحت القيادة الحالية هو يبتعد اكثر عن الاحزاب اليسارية والقائمة العربية وهو يقترب اكثر الى الائتلاف الحكومي ويتبنى سياسات العنصرية.

*      ويمكن القول بانه يقترب اكثر الى موقف تسيفي ليفني الموجودة في الوسط وبالتالي على حزب العمال البريطاني ان يعلن انهاء العلاقة مع حزب العمل الاسرائيلي لأنه لا يوجد اي وجه شبه بين الحزبين من حيث الموقف اتجاه السياسات العامة وما يتعلق بالاحتلال الاسرائيلي لاني ارى بان حزب العمل يبتعد اكثر فأكثر عن المواقف اليسارية .

*     بالتالي ارى بأنه ان الاوان لحزب العمال البريطاني ان يتبنى موقفا واضحا يقطع فيه العلاقة مع حزب العمل الاسرائيلي .

Developed by