Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يكذب على فراش الموت!

 حتى وهو على فراش الموت لا ينفك "بيرز" يكذب ببجاحة حين يقول أنه حول فلسطين "أرضه/وطنه الأم؟؟!" لجنة! وأرض خصبة من مالحة!؟؟ بينما اليهودي "أحاد هاعام" عام 1891 قال: "ان البلاد -المقصود فلسطين-يصعب ان تجد فيها ارضا غير قابلة للفلاحة او لم تفلح بعد-واليكم النص من كتابه بعد وفاته ووصيته:
في عام 2016 وقع شيمون بيريز على وصيته وجاء في مذكراته: «أعتقد أن السلام أمر حتمي، لاني افهم اهميته، فهو الذي مكن روادنا من  إقامة وطننا الأم، وهو الذي دفعهم الى الابتكار وتحويل الاراضي المالحة إلى أراض خصبة، والصحراء إلى ارض تنتج الفواكه..؟!

في مواجهة النظام السوري السعوديون أولا وأكثر من 54 % منهم عرب و31 % من تركيا وآسيا الوسطى.

نشر بتاريخ: 2017-11-08

الأردنيون يحتلون المرتبة العاشرة بين "المقاتلين الأجانب"

دراسة: 2800 أردني قتلوا أثناء قتالهم في سورية

الغد الاردنية

زايد الدخيل

عمان- ذكرت دراسة بحثية حديثة، أعدها مركز دراسات "فيريل" في ألمانيا، أن عدد الأردنيين المنضوين تحت مسمى "المقاتلين الأجانب" في سورية بلغ 7100 مقاتل، بينهم 9 سيدات، خلال 6 أعوام، وأن 2800 منهم قتلوا، فيما بلغ عدد المفقودين منهم 990.

وبحسب الدراسة، التي نشر المركز جزءا منها على موقعه الإلكتروني، فإن الأردنيين احتلوا المرتبة العاشرة في عدد المقاتلين الأجانب الذين يقاتلون ضد الجيش السوري في الفترة الواقعة بين 10 نيسان (ابريل) العام 2011 ولغاية تموز (يوليو) 2017، في حين احتل السعوديون المرتبة الاولى بعدد المقاتلين وعدد القتلى، تلاهم الأتراك ثم الشيشان.

وسجل المركز في الدراسة التي استندت هذا العام إلى 51 مصدرا من كافة الأطراف، وجود 91 جنسية عالمية بين المقاتلين، حيث أكثر من 54 % منهم عرب و31 % من تركيا وآسيا الوسطى.

وبينت الدراسة التي شملت المعارضة السورية المسلحة بشكل عام والمقاتلين الاجانب بشكل خاص، أن عدد المقاتلين الأجانب شهد ارتفاعا ملحوظا حاليا عنه في العام 2015 بأكثر من 26 ألفا، بسبب هروب المقاتلين من العراق نتيجة عملية تحرير الموصل من تنظيم "داعش" الإرهابي، فيما يتواجد القسم الأكبر من المقاتلين الأجانب ضمن صفوف "داعش" وجبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة الإرهابي في الشام.

وبين المركز أنه "لوحظ زيادة في عدد المقاتلين الاجانب في صفوف الفصائل المسلحة مثل حركة نور الدين زنكي".

وفي التفاصيل، بلغ عدد المقاتليين السعوديين في التنظيمات المسلحة بسورية 27600، قتل منهم 8440، و2850 مفقودا، فيما بلغ عدد الأتراك 26400، قتل منهم 7720، بعدد مفقودين 420. واشارت الدراسة الى أن من بين المقاتلين الأتراك عناصر من الجيش التركي، في حين بلغ عدد المقاتلين الشيشان 23200، بعدد قتلى 6400، و2900 مفقود.

وجاء في المرتبة الرابعة المقاتلون العراقيون بعدد 21000، قتل منهم 5700، فيما فقد 2900، فيما احتل الفلسطينيون المرتبة الخامسة بعدد مقاتلين 18500، قتل منهم 5450، و980 مفقودا.

أما المرتبة السادسة فكانت من نصيب تونس، بـ12800 مقاتل، قتل منهم 5100، وفقد 1320، في حين احتلت تركمنستان المركز السابع بعدد مقاتلين بلغ 12200، و4900 قتيل، و1450 مفقودا.

وفي المرتبة الثامنة، بلغ عدد مقاتلي ليبيا 10500 شخص، قتل منهم 4750، في حين فقد 1700، جاء بعدها لبنان في المرتبة التاسعة بعدد مقاتلين بلغ 11200 مقاتل، قتل منهم 3990، و1770 مفقودا.

واحتلت كازخستان المرتبة الحادية عشر بعد الأردن، بعدد مقاتلين 5700، قتل منهم 2300، فيما لم يعرف عدد المفقودين، يأتي بعدها في المرتبة الثانية عشرة مصر بـ8100 مقاتل و2200 قتيل و910 مفقودين.

وفي المرتبة الثالثة عشرة، جاءت أوزبكستان بعدد مقاتلين بلغ 5800، و1850 قتيلا، و410 مفقودين، تلتها طاجكستان بـ4750 مقاتلا و1720 قتيلا و400 مفقود، ثم الصين بالمرتبة الخامسة عشر بـ4900 مقاتل و1650 قتيلا، في حين لم يعرف عدد المفقودين، يليها قرغيزتان في المرتبة السادسة عشرة بعدد مقاتلين بلغ 4550 و1650 قتيلا، وعدد غير معروف من المفقودين.

وفي المرتبة السابعة عشر جاءت اليمن بعدد مقاتلين بلغ 3100، و1450 قتيلا و740 مفقودا، ثم باكستان بـ4900 مقاتل، و1440 قتيل، و610 مفقودين، يليها في المرتبة التاسعة عشرة أفغانستان بـ3800 مقاتل و1350 قتيلا، و700 مفقود، ثم المغرب في المرتبة عشرين بـ3100 مقاتل و1050 قتيلا و110 مفقودين.

وفي المرتبة الواحدة والعشرين جاءت الجزائر بـ2400 مقاتل و760 قتيلا و65 مفقودا، تلاها الكويت بـ2100 مقاتل و650 قتيلا و10 مفقودين.

Developed by