Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

تقرير: "مسارات" يخرّج دورة لكوادر منظمة التحرير

نشر بتاريخ: 2017-11-03

خلال حفل في مقر المركز بالبيرة

"مسارات" يخرّج  دورة لكوادر  منظمة التحرير

حول  التفكير الإستراتيجي وتحليل السياسات

 

البيرة، (خاص): احتفل المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات)، بالتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية، بتخريج مجموعة من الكوادر العاملة في دوائر المنظمة، ممن شاركوا في دورة تدريبية نظمت في مقر المركز بالبيرة تحت عنوان "مدخل إلى التفكير الإستراتيجي والسياسات العامة".

واستهل حفل التخريج بكلمة ألقاها سلطان ياسين، مشرف برنامج الدورة التدريبية، ونوه فيها إلى أن مركز مسارات بادر إلى تصميم وتنفيذ برنامج الدورة بناء على اهتمام دائرة الثقافة والإعلام بتطوير قدرات ومهارات الكوادر العاملة في دوائر المنظمة في مجال التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات العامة في السياق الفلسطيني. وأوضح أن الدورة مكنت المشاركين والمشاركات من مراكمة معارف ومهارات من شأنها تطوير أدائهم في دوائر المنظمة في مجال تحليل السياسات واقتراح الخيارات والبدائل وإعداد أوراق تقدير الموقف.

وفي كلمة مركز مسارات، أشاد هاني المصري، مدير عام المركز، باهتمام عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيسة دائرة الثقافة والإعلام، د. حنان عشراوي، بتطوير قدرات ومهارات كوادر دوائر المنظمة، وحرصها على المشاركة في حفل الافتتاح. كمأ أثنى على مبادرة المنسق العام لدائرة الثقافة والإعلام، حيدر عوض الله، بالتوجه إلى المركز لتنظيم هذه الدورة. وأكد على اعتزاز "مسارات" بتنظيم هذه الدورة لتطوير مهارات كوادر المنظمة التي ينبغي تركيز الجهود للنهوض بدورها وتطوير أداء مؤسساتها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.

وقال المصري إن برنامج الدورة المكثف ركز على تزويد المشاركين والمشاركات بمعارف ومهارات أساسية كمدخل إلى عالم التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات، ويستند إلى البرنامج التدريبي الذي ينظمه المركز بواقع 180 ساعة تدريبية، منذ ثلاث سنوات، ويعدّ الأول من نوعه في فلسطين، حيث يستعد المركز لتخريج الدفعة الثالثة من المشاركين فيه السبت المقبل.

وفي كلمة دائرة الثقافة والإعلام، عبر عوض الله عن تقديره للدور الريادي الذي يلعبه مركز مسارات في مجال التفكير الإستراتيجي وبلورة السياسات والخيارات والبدائل، رغم قصر عمره، وأشاد باستجابته لتنظيم الدورة. ونوه إلى نتاجات وإصدارات المركز التي باتت تشكل مرجعا مهما بشأن المشروع الوطني الفلسطيني والإستراتيجيات الملائمة لتحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية، واقتراح السياسات وتوفيرها للمعنيين في عملية صنع القرار، بما في ذلك اهتمام المركز بتنظيم سلسلة من الحوارات في الوطن والشتات نتجت عنها وثائق مهمة تتعلق باستعادة الوحدة الوطنية.

ووجه عوض الله الشكر لطاقم مركز مسارات، والمدربين، والمشاركين والمشاركات من دوائر المنظمة، معربا عن أمله بأن تشكل المعارف والمهارات الأساسية التي اكتسبوها خلال الدورة إضافة جديدة لتطوير أداء كوادر المنظمة استنادا إلى القدرة على تحليل السياق الفلسطيني واقتراح سياسات وبدائل قادرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وأشادت وفاء أبو غوش، مديرة الدراسات في دائرة التخطيط بالمنظمة، في كلمة مقتضبة نيابة عن الخريجين والخريجات، بالجهد الذي بذله فريق الإشراف والتدريب في تصميم وتنفيذ برنامج الدورة، التي أتاحت الفرصة لتطوير مهارات وقدرات المشاركين في مجالات التفكير الإستراتيجي وتحليل السياسات وإعداد أوراق تقدير الموقف ارتباطا بالسياق الفلسطيني.

واختتم بالحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات.

يذكر أن برنامج الدورة اشتمل على العناوين التالية: السياق الوطني: أين نقف اليوم.. أين نريد أن نصل.. وكيف نحقق ما نريد؟، المشروع الصهيوني .. منظومات السيطرة وسياسات المواجهة والتفكيك، نظرية التغيير والتأثير .. السياسات والبدائل، مدخل إلى التفكير الاستراتيجي والدراسات المستقبلية، مقدمة في إعداد أوراق تحليل السياسات، ومقدمة في إعداد أوراق تحليل السياسات. 

وضم فريق الإشراف والتدريب كلا من:  د. أحمد جميل عزم، د. عبد الرحمن التميمي، د. رائد نعيرات، هاني المصري، خليل شاهين، سلطان ياسين ورازي نابلسي.

Developed by