Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يكذب على فراش الموت!

 حتى وهو على فراش الموت لا ينفك "بيرز" يكذب ببجاحة حين يقول أنه حول فلسطين "أرضه/وطنه الأم؟؟!" لجنة! وأرض خصبة من مالحة!؟؟ بينما اليهودي "أحاد هاعام" عام 1891 قال: "ان البلاد -المقصود فلسطين-يصعب ان تجد فيها ارضا غير قابلة للفلاحة او لم تفلح بعد-واليكم النص من كتابه بعد وفاته ووصيته:
في عام 2016 وقع شيمون بيريز على وصيته وجاء في مذكراته: «أعتقد أن السلام أمر حتمي، لاني افهم اهميته، فهو الذي مكن روادنا من  إقامة وطننا الأم، وهو الذي دفعهم الى الابتكار وتحويل الاراضي المالحة إلى أراض خصبة، والصحراء إلى ارض تنتج الفواكه..؟!

تقرير:مخرج فلسطيني يصل إلى أعال شاهقة جديدة مع فيلم إثارة بميزانية ضخمة

نشر بتاريخ: 2017-10-31

مع جبال الروكي الكندية في الخلفية، فيلم هاني أبو أسعد ‘The Mountain Between Us’ يروي قصة ’أشخاص عاديين يجدون أنفسهم عالقين في وضع متطرف’


بالنسبة للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، فإن إخراج فيلم “The Mountain Between Us” (الجبال بيننا)، وهو أول فيلم له من إنتاج شركة أفلام ضخمة من بطولة كيت وينسلت وإدريس إلبا، ليس بهذه الأهمية.

 

“أفلامي كانت دائما حول الناس”، كما قال أبو أسعد، الذي تم ترشيح فيلمين سابقين له “الجنة الآن” (2005) و”عمر” (2013) لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي واللذين تناولا قصص فلسطينيين في مواجهة ظروف صعبة.

وقال أبو أسعد (56 عاما)، الذي عاد في الوقت الحالي إلى بيته في مدينة الناصرة حيث وُلد وترعرع، “إنها دائما تتحدث عن أشخاص عاديين يجدون أنفسهم عالقين في وضع متطرف”، وأضاف “إنها تتحدث عن كيفية التصرف وكيف يمكنك الهروب من نمط حياتك”.

هذا ما يفعله أبو سعد بالتحديد من خلال تصوير فيلمه في أبعد مكان ممكن عن منطقة الراحة المعتادة له – في جبال الروكي الكندية المثلجة.

إدريس إلبا (من اليسار) وكيت وينسلت في فيلم المغامرات الرومانسي ‘The Mountain Between Us’ للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد. (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

إدريس إلبا (من اليسار) وكيت وينسلت في فيلم المغامرات الرومانسي ‘The Mountain Between Us’ للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد. (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

تدور قصة “The Mountain Between Us” حول شخصين غريبين، ألكس (وينسلت) وبن (إلبا)، اللذين يقومان بإستئجار طائرة ركاب صغيرة. ألكس على وشك الزواج في اليوم التالي وبن في طريقه لإجراء عملية جراحية في المخ لطفل يبلغ من العمر 10 أعوام. خلال الرحلة يتعرض قائد الطائرة (بو بريدجز) لسكتة دماغية ويموت، ما يؤدي إلى تحطم طائرتهما في تلال مغطاة بالثلوج في ما منطقة تُعرف باسم “هاي يوينتاس البرية” في شمال ولاية يوتا الأمريكية. يضطر الاثنان بعد ذلك إلى الاعتماد أحدهما على الآخر للبقاء على قيد الحياة، ما يخلق بينهما رابطا جسديا وعاطفيا.

وقال أبو أسعد، الذي قام وكيله بإرسال النص له، “رأيت على الفور أن الثلج سيكون بمثابة لوحة للممثلين، وعندما يكون هناك ممثلين اثنين فقط، عندها تدرك أن الأداء سيكون قويا للغاية، وعليك الاعتماد على ممثلين كبار، والإ لن يكون بإمكانهما رواية القصة”.

كان ذلك مختلفا تماما عن أفلامه الأخيرة، “يا طير الطاير” (2015) أو “عمر” (2013)، اللذين نقلا التحديات الحقيقية في حياة الفلسطينيين وقام بأداء أدوار البطولة فيهما ممثلون فلسطينيون غير معروفين نسبيا.

أبو أسعد أدرك منذ البداية أنه يريد تصوير الفيلم في منطقة جبلية حقيقية لنقل الشعور الحقيقي بالعزلة والبقاء.

وهنا أحدثت الميزانية الكبيرة التي خُصصت للفيلم تغييرا لأبو أسعد، الذي كان عليه في السابق جمع الأموال بنفسه لتمويل أفلامه.

المخرج هاني أبو أسعد في العرض الافتتاحي لفيلمه ‘The Mountain Between Us’، الأول له من إنتاج شركة أفلام ضخمة ومن بطولة كيت وينسلت وإدريس إلبا. (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

المخرج هاني أبو أسعد في العرض الافتتاحي لفيلمه ‘The Mountain Between Us’، الأول له من إنتاج شركة أفلام ضخمة ومن بطولة كيت وينسلت وإدريس إلبا. (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

“إذا كان لديك فيلم بميزانية صغيرة، من المستحيل تصويره في الجبال”، كما قال أبو أسعد وأضاف “عليك التحليق هناك كل يوم مع مروحيات”.

أبو أسعد قام بتصوير فيلم “عمر” بميزانية 2 مليون دولار، قام بجمعها فقط من مصادر فلسطينية وعمل أيضا بشكل حصري مع ممثلين فلسطينيين وطاقم فلسطيني.

لكن هذه المرة، يقول أبو أسعد إنه شعر أن بإمكانه التركيز على عمله كمخرج.

وقال “في الماضي، كان علي دائما التعامل مع التصاريح والمواقع، وتكون مضطرا للتعامل مع أمور كثيرة لا علاقة لها بالإخراج، حتى أنك تقوم أحيانا بأعمال تنظيف”، وتابع قائلا “أما هناك فكل ما عليك الاهتمام به هو رؤيتك وهذا أمر رائع. خلال التصوير، يتركونك وشأنك وكنت في غاية السعادة في اتخاذ القرارات في التنفيذ والتصوير لوحدي”.

بالنسبة لأبو أسعد، كان ذلك يعني التفكير في المواضيع وبالممثلين، وعلاقتهما أمام الكاميرا.

نقد مجلة Variety للفيلم تناول تفاصيل إحدى اللقطات الأولى في الفيلم، حيث قام أبو أسعد “بالتنقل جيئة وذهابا في الطائرة الصغيرة، والدوران 180 درجة بضع مرات قبل أن يأخذ مكانه في قمرة القيادة، ومن هناك تسير الأمور بصورة يدوية عندما يتوقف قلب الطيار، ويتحطم الذيل وتبدأ الطائرة بسقوطها المرعب”.

كان هذا الجزء الممتع، على الأقل بالنسبة لأبو أسعد، كانت هناك بعض التحديات بطبيعة الحال، مثل العمل من ممثلين من الصف الأول مثل وينسلت وإلبا، على النقيض من الممثلين الغير معروفين نسبيا الذين مثلوا في أفلامه السابقة.

وقال أبو أسعد “وظيفتك هي إلهام جميع هذه المواهب من حولك. لا يمكنك العبث مع وينسلت، لا يمكنك استخدام حيلك عليها. قالت لي ’لا تعبث معي. لقد كنت متزوجة من مخرج’”.

وقال بذهول “لقد كانت مع وودي آلن قبل أن تأتي إلى موقع تصويري”، وأضاف “ولكن الميزة، الميزة الهائلة هي أنهما ممثلان رائعان ومن الممتع رؤية الكيمياء بينهما وخلقهما للشخصيات. لقد أبهرتني هذه الموهبة”.

إدريس إلبا وكيت وينسلت يتعرفان على بعضهما البعض في الطائرة الصغيرة التي ستتحطم في النهاية (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

إدريس إلبا وكيت وينسلت يتعرفان على بعضهما البعض في الطائرة الصغيرة التي ستتحطم في النهاية (Courtesy ‘The Mountain Between Us’ Facebook page)

أبو أسعد ترك الناصر قبل سنوات لدراسة الهندسة في أوروبا، ليصبح مخرجا عند عودته إلى إسرائيل ولقائه بمخرج سينمائي من غزة. اليوم يتنقل أبو أسعد بين الناصرة ولوس أنجلوس، مع زوجته المخرجة السينمائية أميرة دياب، المنتجة المشاركة في “The Mountain Between Us”.

“الحياة أكبر منك”، كما قال أبو أسعد الذي يدرس حاليا اقتراحات أخرى لأفلام. “اليوم أنا مسوق لهوليوود، عليّ التفكير بفيلم بميزانية 30 مليون دولار، عليّ أن أرضي الكثير من الأشخاص، ولكن ذلك ليس سلبيا بالضرورة. لا يمكنك الاكتفاء بعرض موهبتك على زملائك المخرجين، عليك التواصل مع الناس العاديين”.

Developed by