Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

يكذب على فراش الموت!

 حتى وهو على فراش الموت لا ينفك "بيرز" يكذب ببجاحة حين يقول أنه حول فلسطين "أرضه/وطنه الأم؟؟!" لجنة! وأرض خصبة من مالحة!؟؟ بينما اليهودي "أحاد هاعام" عام 1891 قال: "ان البلاد -المقصود فلسطين-يصعب ان تجد فيها ارضا غير قابلة للفلاحة او لم تفلح بعد-واليكم النص من كتابه بعد وفاته ووصيته:
في عام 2016 وقع شيمون بيريز على وصيته وجاء في مذكراته: «أعتقد أن السلام أمر حتمي، لاني افهم اهميته، فهو الذي مكن روادنا من  إقامة وطننا الأم، وهو الذي دفعهم الى الابتكار وتحويل الاراضي المالحة إلى أراض خصبة، والصحراء إلى ارض تنتج الفواكه..؟!

معرض لفنون الخط العربي بالقاهرة يضم مشاركات أوروبية وآسيوية

نشر بتاريخ: 2017-10-28
 
الشرق الاوسط

القاهرة: محمد عجم
بهدف إلقاء الضوء على الجهود المبذولة لتصحيح الصورة الخاطئة التي صدّرتها الجماعات المتطرفة عن الإسلام للعالم، وتوضيحاً لمفهوم الإسلام الصحيح، تحتضن القاهرة في الوقت الحالي معرض «جمال وسلام» لفنون الخط العربي، الذي يهدف إلى إبراز كيفية استخدام فن الخط العربي في إظهار نصوص القرآن الكريم والأحاديث النبوية والأشعار والحكم التي تتحدث عن سماحة الإسلام ووسطيته، من خلال صور فنية نفذت بخطوط كلاسيكية أو بالاتجاهات الخطية الحديثة.

يقام المعرض في بيت السناري الأثري التابع لمكتبة الإسكندرية، بتنظيم من المكتبة وبالتعاون مع الجمعية المصرية للخط العربي، والنقابة العامة للخطاطين، يشارك فيه أساتذة متخصصون وفنانون ومبدعون لفن الخط العربي سواء من مصر أو خارجها، حيث يبلغ عدد الفنانين المشاركين في المعرض 50 فناناً من مصر وإندونيسيا وتايلاند وفرنسا وإيطاليا والعراق.

إلى جانب مجموعة من روائع الخط العربي يضمها المعرض، يقام على هامشه ندوات ثقافية عن تأثير الخط العربي في الفنون الأخرى، وورش فنية لمختلف مجالات وأدوات الخط العربي، وإلقاء الضوء على الخط العربي وتكنولوجيا إنتاج الصحف، وعلاقة الخط العربي بالحرف التراثية، وتأثير الخط العربي في الفن التشكيلي، بالإضافة إلى تاريخ الزخرفة الإسلامية، والخط الديواني وتصنيع الأحبار.

كما أنّه في إطار توجه مكتبة الإسكندرية لدعم فن الخط العربي، واستضافة عدد كبير من مبدعيه على أرض مصر، تقرر أن يعقب المعرض برنامج ضخم لرعاية فن الخط العربي على المستوى المحلي والدولي لمواجهة التطرف، خصوصاً أن مكتبة الإسكندرية أسست أول مركز يعنى برعاية الخط العربي وهو مركز دراسات الخطوط.

وحسب أيمن منصور، مدير إدارة المشروعات الخاصة والمشرف على بيت السناري، فإن معرض جمال وسلام لفنون الخط العربي يأتي في إطار اهتمام مكتبة الإسكندرية بالخط العربي، وتفعيلا للتعاون بين بيت السناري والنقابة العامة للخطاطين لتطوير حركة الفنون والثقافة والإبداع.

وأشار «منصور» إلى أن من أبرز الفنانين المشاركين أحمد عبد العزيز، أستاذ وفنان الخط العربي والفن التشكيلي، وصلاح عبد الخالق، أستاذ الخط العربي وعضو مؤسس بالجمعية المصرية العامة للخط العربي ونقابة الخطاطين، وإبراهيم بدر، خطاط أول بالتلفزيون المصري، وإسلام الصعيدي، حاصل على دبلومي الخط العربي والتخصص والتذهيب، وأنتونيلا ليوني، طالبة إيطالية بأكاديمية الخط العربي، وأيسر البياتي، فنانة تشكيلية عراقية، وإيمان الجلشاني، حاصلة على دبلومي الخط العربي والتخصص والتذهيب، وجلال الدين شهفوترا، طالب إندونيسي بالأزهر الشريف، وجودت محمد، عضو الجمعية المصرية العامة للخط العربي، ودكتورة داليا محسن، مدرسة بكلية الفنون التطبيقية، وفليكس جان، طالب فرنسي بالأزهر الشريف، ودكتور محمد التابعي الجريتلي، أستاذ جراحة العظام بكلية الطب، ونئ سوف جئ ياما، طالب تايلاندي بالأزهر الشريف.

يذكر أنّ المعرض افتتحه الدكتور خالد عزب، رئيس قطاع المشروعات والخدمات المركزية بمكتبة الإسكندرية، والفنان خضير البورسعيدي، رئيس الجمعية المصرية للخط العربي، وعدد من المهتمين بالخط العربي، الذين أكدوا بعد التجول بين المعروضات أنّ الكتابة العربية بحروفها المتصلة تجعلها قابلة لاكتساب أشكال هندسية مختلفة من خلال المد والرجع والاستدارة والتزوية والتشابك والتداخل والتركيب.
 
Developed by