Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

صارَ هُوَ الرؤى ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس

نشر بتاريخ: 2017-10-21

صارَ هُوَ الرؤى ...!

نص / د. عبد الرحيم جاموس

قَلبُ العُروبةِ ...

لا زالَ نابضاً ...

يَرفضُ الذُلَ ...

يَنفضُ الهَوْنَ ...

يَبعثُ الروحَ ...

والأملَ ...

****

صوتُ مرزوقِ الغانمِ ...

صَوتُ الشعْبِ ...

بإسمِ الحقِ والكرامةِ ...

عادَ للعربِ غانماً ...

دوىَ بالحقِ ...

بروحِ الفِدا ...

قد فازَ وعَلا ...

بإسمِ الشَعْبِ ...

بإسمِ العُروبةِ صَارخاً ...

صَفعَ وجهَ العِدا ...

****

زَلْزَلَّ المحتلَ ...

أخابَ ظنَهُ ...

أمامَ الجمعِ ...

حاكَمهُ ...

سوَّدَ وجهَهُ ...

بالعارِ كَلَلهُ ...

بالإرهابِ وسَمَهُ ...

وقتل الأطفالِ غايَتهُ ...

****

صُدِمَ الخصمُ ...

وأخلىَ مقَاعِدَهُ ...

ذليلاً كَسِيراً ...

لم يَنلْ مَطالبهُ ...

طَريداً مُداناً ...

والخزيُ دَيدَنَهُ ...

****

صِدقُ المواقفِ ...

كالحسامِ وقعهاَ ...

تُشجِي النفوسَ ...

وتَصنعُ الأملَ ...

هيَ الدولُ ...

كما الرجالُ مواقفٌ ...

****

هيَ الكويتُ دائماً ...

فلسطينيةُ الوفاءِ والهَوىَ ...

هُوَ الخليجُ ما أنطوىَ ...

ولا إنزوىَ ...

منهُ البدايةُ ...

يستمرُ فِعلهُ ...

صِيغتهُ الوفاَ ...

****

صَوتُ الغانمِ ...

هو:

صَوتُ الكويتِ ...

صَوتُ الشَعبِ ...

صَوتُ الخليجِ ...

صَوتُ العروبةِ ...

صَارَ هو الرؤىَ ...

أجمعَ الكون على مواقفهِ ...

الحق في موقفهِ يُختَصرُ ...

أمامهُ العدوُ يَندحِرُ ...

وجمع الأحرار كان منتَصرُ ...

****

.................................................

د. عبد الرحيم محمود جاموس

عضو المجلس الوطني الفلسطيني

E-mail: pcommety @ hotmail.com

الرياض 19/10/2017م الموافق 29/01/1439هـ

3 مرفقات
Developed by