Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

بطلة تحدي القراءة الفلسطينية: عشقت اللغة العربية وحلمت بالفوز

نشر بتاريخ: 2017-10-19
 
 
وكالات
 
 

أكدت المعلمة نهى طهبوب، معلمة اللغة العربية في مدرسة بنات البيرة الثانوية وسط الضفة الغربية المحتلة، أن فوز طالبتها عفاف الشريف (17 عاماً) بجائزة تحدي القراءة العربي اليوم، هو فوز لها ولزميلاتها وفوز لكل فلسطين.

وأضافت أن الشريف لطالما كانت مثالاً يحتذى به لزميلاتها في المدرسة بحبها للغة العربية ولشغفها الكبير بالقراءة، وأنها لطالما حلمت بأن تشارك في مسابقات القراءة، وعلى رأسها مسابقة تحدي القراءة العربي التي فازت بها اليوم.

وأشارت طهبوب التي علمت اللغة للطالبة الشريف منذ سنوات إلى أنها عرفت منذ صغرها بشغفها بقراءة الكتب، ومتابعتها الأدبية المستمرة، وأنها قرأت كتباً وروايات كبيرة، لذلك كنا نثق ونؤمن بقدرتها على الفوز بمسابقة كهذه.

وقالت: "تستحق عفاف الفوز بكل جدارة بهذه الجائزة، فهي بذلت جهداً كبيراً في القراءة، عرفناها منذ الصف السادس في هذه المدرسة، كانت دائمة التفوق لا سيما في اللغة العربية، التي كانت تتصدر دائماً علامات شهادتها المدرسية".

وحول مشاركتها في المسابقة لفتت إلى أن ترشيحها جاء بعد تسجيلها في مسابقة محلية، واختيارها الأولى من بين عشر طالبات على مستوى الضفة الغربية.

وكانت الطالبة الفلسطينية عفاف الشريف فازت اليوم الأربعاء بمسابقة تحدي القراءة العربي التي أقيمت في دبي بمشاركة عربية واسعة.
Developed by