Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

غباي زعيم فاشي من طراز جديد في "اسرائيل"

نشر بتاريخ: 2017-10-17
 فلسطين-القدس-نقطة

رام الله -16-10-2017 "معا"
علق تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي على تصريحات زعيم المعسكر الصهيوني في اسرائيل آفي غباي المعادية للفلسطين والعرب قائلا :
 "نعرف ان الفاشية تنتشر في اسرائيل بسرعة كبقعة الزيت الهارب من ناقلة نفط عملاقة في مياه المحيط، فما اكثر الاحزاب اليمينية المتطرفة والفاشية في هذه الدولة بدءا بحزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينيت مرورا بحزب اسرائيل بيتنا بزعامة افيغدور ليبرمان وانتهاء بحزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وجديد المشهد الفاشي في اسرائيل هو التحاق حزب العمل الصهيوني بشكل واضح ومكشوف بهذا الركب من خلال تصريحات أدلى بها اليوم زعيمه الجديد آفي غباي، وقال فيها أن اللغة الوحيدة التي يفهمها الشرق الاوسط ويفهمها العرب هي "لغة القوة".
وختم تيسير خالد مدونته قائلا :"لا بأس، فقد مر على التاريخ الحديث زعماء يعرفهم غباي جيدا وكانت هذه هي لغتهم، ولكنهم جلبوا لأنفسهم ومواطنيهم الكوارث".

ويذكر ان غباي كان قد صرح ايضا ان لاداعي لازالة المستوطنات في اي حل قادم؟
Developed by