Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

في رد البغي نصر

 " وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ"
صدق الله العظيم

الأب مسلَّم: لا تقتربوا من سلاح المقاومة ولا يجب أن يخضع للنقاش

نشر بتاريخ: 2017-10-12

فلسطين-القدس-نقطة-الرسالة التابعة لحماس

محمود هنية: قال الأب مانويل مسلم راعي العالم المسيحي في منظمة التحرير، إنّ سلاح المقاومة لا يجب أن يكون خاضع للنقاش أو أن يفتح على طاولة البحث ‘فإن وضع الطاولة وجرى التداول فيه ستسقط كل حقوقنا وأولها حق العودة وتحرير فلسطين، وسنسقط آخر أمل لنا’.
ووجه مسلم في تصريح خاص بـ’الرسالة نت’ خطابه لحركتي حماس وفتح: ‘إذا سلم سلاح المقاوم للمفاوضين، فعلى قضتينا السلام، وستكون حياتنا واستقلالنا وقرارنا وفلسطين كلها في مهب الريح’.
وأضاف مسلم: ‘نريد المصالحة ونرغب بها ولكن ليس على حساب المقاومة، فكل طلقة وصاروخ وبندقية تعني لنا الأرض وأرضنا تعني فلسطين، ولا نقبل أن نساوم على ذرة تراب من أرضنا، والا فلتبقى المصالحة في المغارة ويبقى شرفنا وسلاحنا بيدنا’.
وأشار إلى أن سلاح المقاومة ‘أشعرنا بأن فلسطين لم ولن تسقط، ونخشى المساس بهذا الشعور في حال اقتربوا من سلاحنا’، متابعًا: ‘إن نجحت إسرائيل في بث سمها لدى بعض الفلسطينيين فهذا الم لم يخترق المقاومة، ويجب ألا نقبل باختراقه والا فكل مستقبلنا سيضيع وكل وجودنا سينتهي’.
وأوضح أن المساس ولو بطلقة للمقاومة يعني أننا سنكون ‘تحت راية إسرائيل’، و’نهاية أمل لشعوب الإنسانية باسترداد ارض فلسطين’.

الرسالة.نت، 10/10/2017

Developed by