Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

في رد البغي نصر

 " وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ"
صدق الله العظيم

ملف حركي:اتجاهات الاقتصاد الإسرائيلي 2010–2017

نشر بتاريخ: 2017-09-25

كما وصلنا في نقطة واول السطر ولمركز الانطلاقة من حركة فتح

حركة التحرير الوطني الفلسطيني-فتح

مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية

اتجاهات الاقتصاد الإسرائيلي

 2010–2017

 مزيد من كثافة الرسْمَلة والأتْمَتَة والعوْلمة

في هذا الملف الذي نقدمه للكوادر لغرض الاطلاع والدرس سواء في اللقاءات او الاجتماعات أو حتى للاستفادة الفدردية لتوسيع المدارك بالوعي التنظيمي ومدى عمق الارتباط بين الاقتصاد والسياسة

تتقدم منكم لجنة التعبئة الفكرية في مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية لحركة فتح بدراسة هامة عن الاقتصاد الاسرائيلي للخبير حسين أبوالنمل في 12 نقطة هامة وعلى حلقتين

وبعد تحليل مكثف يذكر الكاتب (تزداد إسرائيل عَوْلَمة، بدليل ما تقدَّم من مُنجزات في الاستثمار الخارجي وفائض الميزان التجاري، كما أن حجم تجارتها الخارجية البالغة عام 2015، استيرادًا وتصديرًا، ما مجموعه (175) مليار دولار، يعادل (52,2%) من حجم الناتج الإسرائيلي، والبالغ في العام المذكور (335,3) مليار دولار، بالأسعار الجارية،  ما سبق من مُعطيات يعني أن ثمة (52) دولارًا ويزيد، من أصل كل مئة دولار، تُنتَج في إسرائيل، هي على علاقة ما بالخارج؛ تصديرًا أو استيرادًا.)

ثم يخلص لنتيجة في منتهى الأهمية والخطورة إذ يقول: (لعلَّ هذا البحث المـُكثَّف والمـُجهِد وفَّر جوابًا على سؤال: ماذا حقَّقت إسرائيل اقتصاديًّا خلال فترة انشغال العرب بانفجاراتهم، التي بدأت ربيعًا واعِدًا أُرِيد له أن يتحوَّل خريفًا قاسيًا ودمويًّا لمن يُحاوِل ربيعًا؟ يُمكن لمن شاء القياس واستنتاج أن ثمَّة مُنجزات أُخرى، من الطبيعي أن تُرافق ما سبق ذكره، إنْ كمُقدِّمات له، مثل كثافة ما يُخصَّص للعلم والبحث العِلمي من الموارد كشرط تأسيسي للصناعات كثيفة المهارة إنتاجًا وتصديرًا، أو أثر زيادة الإنتاجية والناتج المحلي على مستوى المعيشة، وصولًا لمجتمع الرفاهية، وتجديد وتوسيع البنى الاقتصادية والاجتماعية. )

ويمكن الاستنتاج أيضًا: (أن المتلازمات المشار لها لا تتوقَّف. وحُسن أداء الاقتصاد الإسرائيلي داخليًّا، يُمكن بناء عليه قياس حضوره خارجيًّا، ليس على مستوى الاقتصاد فحسب، بل السياسة أيضًا. وعبثًا نحاول فهم التمدُّد السياسي لإسرائيل في آسيا وإفريقيا، أي خارج مناطق نفوذها التقليدي بأميركا وأوروبا بمعزلٍ عن قوتها الاقتصادية. )

مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية

الملف كاملا عن الموقع


http://studies.aljazeera.net/ar/reports/2017/08/israel-economy-170829100146200.html


Developed by