Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وقاحة بريطانية

 بريطانيا عايبة ووقحة 
بدها تحتفل بجريمة وعد بلفور 
دون ادنى مراعاة لمشاعر الشعب الفلسطيني 
وهي المسؤول عن نكباته المتوالية.!
د.عبدالرحيم جاموس

الاردن: انقذوا اللغة العربية من بيانات الاحزاب

نشر بتاريخ: 2017-09-23
 
عمون - لقمان إسكندر - في خطب الجمعة يلقي كثير من الخطباء على أذنيك حصى وليس كلمات ومواعظ. حصى من اخطاء حتى في حروف الجر.

تنتهي الخطبة، فتخرج مصابا بتلوث لغوي، عمّ وطم. يرسل لك حزب ما بيانا، فإذا فيه ما فيه من صخور لا يفرق فيها كاتبها بين الهاء في اخر الكلمة والتاء المربوطة، حتى في لفظ الجلالة (الله)، عدا عن أخطاء إملائية محزنة، تسأل نفسك أمامها إذا كان كاتب هذا البيان العاجز عن امتلاك اللغة كيف ينصب نفسه لسانا سياسيا.

آخر البيانات صدر اليوم عن أحد فروع الاحزاب التي وصف نفسه في البيان أنه 'أكبر فروع الحزب بالمملكة'. الفرع بدأ بيانه بـ (ادعى) ويقصد (دعا)، ثم قال (جائت) ويقصد (جاءت).

وليس ما لا يعرف عدده من المحامين عن هذا التلوث اللغوي ببعيدين.

لغتنا تنتهك وتصاب في مقتل. فيما يظن الناس أنها مجرد كلمات تواصل بينهم، ولا يخطر لهم أن اللغة أداة فكر، وأسلوب حياة، إذا ما عجز المرء عن تعبيدها لفكره ضاع، وضاع فكره، وهو يظن أنه يحسن صنعا.
Developed by