Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

وقاحة بريطانية

 بريطانيا عايبة ووقحة 
بدها تحتفل بجريمة وعد بلفور 
دون ادنى مراعاة لمشاعر الشعب الفلسطيني 
وهي المسؤول عن نكباته المتوالية.!
د.عبدالرحيم جاموس

الأهوازيون وقوميات إيران يطلقون حملة التعليم بلغة الأم

نشر بتاريخ: 2017-09-23
 

 
العربية.نت - صالح حميد
أطلق #الأهوازيون العرب وباقي القوميات كالأتراك الآذريين والأكراد والبلوش والتركمان وغيرهم في إيران، حملة على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي للمطالبة بالسماح للأطفال بالتعليم بلغتهم الأم بالتزامن مع بدء العام الدراسي في #إيران في 23 سبتمبر/أيلول.
ويطالب أبناء القوميات والشعوب غير الفارسية بحق أبنائهم بالتعليم بلغاتهم إلى جانب الفارسية التي هي اللغة الرسمية الوحيدة بموجب الدستور الإيراني، الذي يعتبره ناشطو القوميات بأنه يهمش لغات القوميات التي تشكل أكثر من نصف سكان البلاد.
ودشن الأهوازيون حملة بهشتاغ #التعليم_بلغة_الأم_حقي عبر مواقع التواصل لاسيما قنوات تطبيق التلغرام الأكثر انتشارا في إيران ونشروا مقاطع وصورا لأطفالهم وهم يطالبون بحقهم في التعليم باللغة العربية.
هذا بينما بادر الأتراك بحملة جمع تواقيع من قبل كافة أبناء القوميات لمطالبة الرئيس الإيراني حسن روحاني بالوفاء بوعوده بالنسبة لحقوق القوميات. وجاء في بيان الحملة الموجه لروحاني أن ملايين التلاميذ من أبناء القوميات يذهبون إلى المدارس هذا العام دون أن يتم تطبيق المادة 15 التي تسمح لهم بالتعلم بلغاتهم الأم.
من جهتها، أصدرت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية بيانا قالت فيه إن ملايين التلاميذ والطلبة في إيران سيبدأون أول يوم للعام الدراسي الجديد بينما يحرم أطفال عرب الأهواز وسائر القوميات من التعلم بلغتهم الأم، وعليهم البدء بالدراسة باللغة الفارسية وهي اللغة الرسمية الوحيدة المفروضة على جميع القوميات بموجب الدستور الذي يهمش كافة اللغات غير الفارسية.
وأفادت المنظمة أنه بهذه المناسبة أطلق الأهوازيون حملة #التعليم_بلغة_الأم_حقي عبر شبكات التواصل الاجتماعي للمطالبة بتدريس الأطفال باللغة العربية في المدارس وهو حق أساسي من حقوق الإنسان".
وأكدت المنظمة أن "وثيقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو 2030 التعليمية، والتي تهدف إلى ضمان توفير فرص تعليم متساوية للجميع، تلزم الحكومة بتعليم لغات القوميات، لكن الجهات الشوفينية في إيران وعلى رأسها "مجمع الأدب واللغة الفارسية" تصر على منع تدريس لغة الأم في المدارس، بحجة أن ذلك سوف يؤدي مستقبلا إلى "إضعاف اللغة الفارسية".
ورأى البيان أن الحكومة الإيرانية ما زالت تنتهك القرار الدولي الصادر في 16 أيار/مايو 2007، حيث أهابت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قرارها A/RES/61/266 ، بالدول الأعضاء "التشجيع على المحافظة على جميع اللغات التي تستخدمها شعوب العالم وحمايتها".
Developed by