Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

عيدٌ فطر رضيٌ

باسم أسرة موقع نقطة وأول السطر
بمناسبة عيد الفطر نتمى لأمتنا العربية والاسلامية 
سمو الأهداف ونبيل الانجازات
 ولدولتنا فلسطين الاستقلال الوطني الناجز
ونتمى لكم الصحة والسلامة والرضا والعقل المستنير.

التشدق بشعار المقاومة كما يكتب رأفت ريان

نشر بتاريخ: 2017-06-19


كثر اللغط في الفترة الأخيرة حول منع السلطة للمقاومة المسلحة في الضفة الغربية. وكثر اللغط أيضا حول قيام السلطة بملاحقة المقاومين وسجنهم وخاصة من حماس والشعبية.

السؤال الذي يفرض نفسه: هل هذا صحيح؟

لنفترض جدلا ان ما تدعيه حماس والشعبية صحيح
 لنفترض جدلا ان ما تقوله السلطة كذب وادعاء

لنذهب إلى صفحة حماس الرسمية على النت ونأخذ المعلومات التي تنشرها على صفحتها حول الأسماء التي تعتقلها السلطة في سجونها المختلفة تحت ذريعة (المقاومة)، ولنقبل رواية حماس على أنها (صادقة):
 في صفحة حماس يوجد قائمة للمعتقلين في سجون السلطة تدعي ان تهمتهم الوحيدة هي مقاومة الإحتلال؟!؟!
الغريب أن القائمة لا تزيد عن 355 مسجون (حسب رواية حماس نفسها) ، وأنا أريد أن أزيد من عندي كمان 35 مسجون حماس اغفلت ذكرهم لأي سبب من الأسباب (يمكن ما بتعرف عنهم).

السؤال الذي يفرض نفسه مرة أخرى: هل كل مقاومي حماس في الضفة لا يزيدون عن 70 مقاوم ؟؟؟ هل من المعقول أن سلطة تلاحق المقاومين لا يوجد في سجونها المختلفة أكثر من 70 (مقاوم) ؟؟؟

لا بد أن في الأمر سراً كبيراً ؟؟؟

المنطق يقول: ان هناك ثلاث احتمالات لا رابع لها ؟!؟!
 الأول: أن حماس اكيد تكذب في أدعائها ان السلطة تلاحق المقاومين وتصادر سلاح المقاومة وإلا لكان العدد اكبر.
 الثاني: أن السلطة لا تلاحق المقاومين ولا تصادر أسلحتهم ولو كان العكس لكان العدد بالتأكيد اكبر من 70 مسجون.
الثالث: يمكن أن يكون ادعاء حماس صحيحا وأن كل عدد المقاومين الحمساويين لا يزيد عن 700.

على كل حال، مهما كانت الإجابة الصحيحة، فإن للقارئ الكريم ان يحكم عقله ويستنتج الإجابة الصحيحة التي يقبلها المنطق والعقل السليم ويكفي متاجرة بشعارات فارغة ونقل الإشاعات التي تنشرها الصفحات الصفراء.

ملاحظة: المسجونون في سجون السلطة (من حماس) متهمون بقضايا تجارة السلاح ، تهريب وغسيل الأموال، الاعتداء على حقوق الملكية للغير وهي تهم جنائية وليست سياسية وهي جنايات منصوص عليها في القانون (حسب المصادر الحقوقية).

وشدي حيلك يا بلد

Developed by