Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

الوسيلة الوحيدة الفعّالة لقطع دابر الاستبداد

 يقول الشيح عبدالرحمان الكواكبي: (إنَّ الوسيلة الوحيدة الفعّالة لقطع دابر الاستبداد هي ترقّي الأمَّة في الإدراك والإحساس، وهذا لا يتأتى إلا بالتعليم والتحميس. ثمَّ إنَّ اقتناع الفكر العام وإذعانه إلى غير مألوفه، لا يتأتّى إلا في زمنٍ طويل)

الامارات: دعوة إلى آلية لترخيص المؤثّرين عبر «التواصل الاجتماعي»

نشر بتاريخ: 2017-05-17

طالب المشاركون في مجلس الزعاب بأبوظبي، الجهات المعنية باستحداث آلية لترخيص عمل أصحاب الحسابات الإلكترونية المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يتجاوز عدد متابعيها سقف 100 ألف متابع، وتسليط الضوء على النماذج الإيجابية، فضلاً عن محاسبة النماذج المسيئة.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي استضافها المجلس بعنوان «الأمن الإلكتروني» أمس الأول، وألقاها الدكتور محمد الكويتي، المدير التنفيذي في الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني بعنوان «الأمن الإلكتروني»، بحضور أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة.

أهمية

وأكد أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، أهمية المجالس المحلية التي يتم إنشاؤها في المناطق والأحياء السكنية، في مد جسور التواصل بين أبناء الحي وإقامة الفعاليات المتنوعة فيها من محاضرات ولقاءات تناقش القضايا الاجتماعية.

وقال الزعابي: تشكل شبكات التواصل الاجتماعي إحدى أهم المحطات التي يتوقف أمامها الناس اليوم، وخاصة أنها تضم شخصيات خلقت لنفسها منصات إعلامية أسوة بالصحف والقنوات الإعلامية الرسمية في مجال وصولها لمئات آلاف من المتابعين والمهتمين بما يقدمونه من محتوى، الأمر الذي يستوجب من الجهات المعنية فرض آلية لترخيص عمل هؤلاء الأشخاص كما هو معمول به في المؤسسات الإعلامية الأخرى.

وأضاف: يتوجب على الجهات المعنية، إقرار حزمة إجراءات لتحديد الفئة المستهدفة من تلك الإجراءات عبر وضع سقف محدد لعدد متابعيها بـ100 ألف أو 150 ألف متابع، والتواصل معهم.تعديل نصوص. من جانبه أشار المحاضر الدكتور محمد الكويتي، المدير التنفيذي في الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني في تصريحات لـ«البيان» إلى أن الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية تعكف حالياً على مراقبة ودراسة جميع المتغيرات التي تطرأ على أساليب التعامل مع تقنية المعلومات والجرائم المرتبطة بها.

وشدد على أهمية الاستمرارية في تحديث التشريعات التي تكفل حماية الأفراد والمجتمع، وزيادة حملات التوعية والتثقيف بجرائم تقنية المعلومات ومخاطر الاستخدام غير المسؤول من خلال الحملات الإعلامية المستمرة من جهات الاختصاص، منوهاً بأن الهيئة أجرت نحو 12 محاضرة توعية وتثقيف في مجالس إمارة أبوظبي، استفاد منها أكثر من 1500 شخص.

Developed by