Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

تقرير نقطة.فلسطين: تغطية خاصة فيما قال القادة حول الذكرى 69 للنكبة على الأمة

من مسيرة النكبة في رام الله المنارة
نشر بتاريخ: 2017-05-16


فلسطين-القدس-نقطة: على رائي فلسطين 15/5/2017 أدان عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، وليد العوض، قرار منع أجهزة حماس المسيرة المركزية  لإحياء الذكرى 69 للكنبة مشيرا إلى أن هذا الإجراء يندرج في اطار المفهوم الخاطئ للشراكة الوطنية .


خلال لقاء  لعضو المكتب السياسي للحزب الشعب، وليد العوض
:

*     بذبلنا كل الجهد لتكون الفعالية موحدة، لتشارك فيها كل قطاعات الشعب الفلسطيني ، و لكن حماس اشترطت ان تكون هناك كلمة للمجلس التشريعي  .

*     نحن اللجنة الوطنيه العليا لاحياء ذكرى النكبة رفضنا ان يكون هناك اي كلمة للمجلس التشريعي خلال فعاليات الذكرى 69 للكنبة .


أبرز ما قاله رئيس الوزراء رامي الحمد الله في ذكرى النكبة  :

*     نؤكد على حق العودة، وطالب بالإفراج عن الأسرى، كما ونستذكر اليوم 7 آلاف أسير في سجون الاحتلال، نستذكرهم وهم يخوضون الإضراب عن الطعام، معركة الحرية والكرامة، ونناشد المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياته، والضغط على إسرائيل لتطبيق القانون الدولي، وتلبية مطالبهم العادلة كمقدمة لإطلاق سراحهم".

*الأمل لدى أبناء شعبنا موجود، الحتمية التاريخية تؤكد أن الاحتلال إلى زوال، والدولة الفلسطينية لا بد أن تقوم، وعاصمتها القدس الشرقية، ونستذكر الشهداء الذين ساروا في طريق الحرية، وآلاف الجرحى والأسرى، ونؤكد أن النصر قادم والدولة قادمة.

*     قضية اللاجئين ثابتة لدى القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ومحادثات السلام والمفاوضات مع اسرائيل يجب ان تستند إلى المبادرة العربية للسلام، التي تؤكد ضمن بنودها على حق العودة".


أبرز ما قاله عضو تنفيذية منظمة التحرير واصل أبو يوسف في ذكرى النكبة  :

*     حق الشعب الوطني الثابت الذي تدعمه الشرعية الدولية  حول  حق العودة إلى الأراضي التي هجر منها المواطنين، وأن الفلسطيني مهما كانت التحديات والظروف فهو ثابت في أرضه، ولا يمكن بأي شكل خروجه من هذه الأرض جراء ما يتعرض  له من تنكيل وقتل وتشريد.

*     إن الاحتلال الذي يعيد الكرة عبر الاستيطان والقتل والمجازر لن يثني الشعب الفلسطيني عن حقوقه الثابتة التي انطلق منها، ويؤكد عليها دائما أمام كل العالم وهو حق وطني ثابت.

*     نؤكد على  التحام هذه الذكرى مع ذكرى عودة اللاجئين الذي يحرص شعبنا الفلسطيني في كل  محافظات الوطن  وفي كل مخيمات اللجوء والشتات على حق العودة  المقدس الذي هو جوهر القضية الفلسطينية بالتزامن مع خوض الأسرى معركة الحرية والكرامة لليوم التاسع والعشرين على التوالي.

*     أننا نمضي اليوم  قدما باتجاه التمسك بثوابت شهداء شعبنا، بثوابت الأسرى والمعتقلين، بثوابت الجرحى والمعاناة،  بثوابت منظمة التحرير الفلسطينية التي تمثل حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة  وعاصمتها القدس.

*     لن يكون سلام واستقرار في المنطقة دون اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعودة اللاجئين من الخارج.


أبرز ما قاله عضو تنفيذية منظمة التحرير أحمد مجدلاني في ذكرى النكبة  :

*     ان هذه الذكرى الأليمة، حملت كل معاني الظلم وتتزامن اليوم مع إضراب الأسرى، إضراب الحرية والكرامة بقيادة مروان البرغوثي وأحمد سعدات وكل قيادات الحركة الاسيرة، التي لم تطرح الا مطالب عادلة تنسجم مع القانون الدولي والإنساني".

*     ان اسرائيل حاولت ضرب الحركة الأسيرة وتوجيه السهام للحركة الفلسطينية والضغط على القيادة الفلسطينية، إلا أن الموقف الفلسطيني أكد أنه لا يمكن المساس بمخصصات  الشهداء والأسرى فهو التزام للنضال الوطني".

*     بعد شهر ستمر ذكرى النكسة الـ 50 واحتلال الضفة، وما زالت حكومة الاحتلال تتنكر  لكل أسس عملية السلام وتحاول فرض الشروط لضرب حلم الدولة الفلسطينية وخيار حل الدولتين ونحن نقول: لا سلام بدون القدس عاصمة وتقرير المصير وانهاء الاحتلال".

*     ان إنهاء الانقسام على رأس أولويات القيادة لأن الاحتلال يتغذى عليه، وأنه يجب الضغط على حماس للموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية والذهاب الى انتخابات، ان حركة حماس منعت اليوم الجماهير في غزة من إحياء ذكرى النكبة.

*     نشدد على ان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وان قضية العودة لا يمكن التراجع عنها، ونؤكد على رفض التوطين في اي مكان لأن الحق مكفول حسب القرار 194.

*     نتمسك بالدفاع عن أبناء شعبنا في مخيمات الشتات، ومواجهة سياسة وكالة الغوث وممارساتها".  وحيا صمود الأهالي في الأراضي المحتلة عام 1948 وحفاظهم على هويتهم الفلسطينية.


أبرز ما قاله محمود العالول في ذكرى النكبة  :

*     اليوم هو إحياء لذكرى أكبر جريمة في التاريخ ضد الفلسطينيين وتواطؤ بعض الأطراف، لاحتلال ارضنا وتشريدنا منها، هذه  أرض المقدسات، ونحن لن نتخلى عن قضيتنا ونضالنا من أجل تحقيق أهداف الشعب بالعودة إلى دياره".

*     نحن نحافظ على مفاتيح العودة ونورث الفكرة من جيل الى جيل للحفاظ على حق التمسك بالعودة، ونسعى الى ان تكون البوصلة باتجاه فلسطين والهدف موحد وان يكون التناقض مع الاحتلال وسنحافظ على هذه الأهداف، رغم كل المعيقات.

*     نستنكر ما قامت به حركة حماس من منعها جماهير غزة إحياء ذكرى النكبة، وندعوها الى العودة  للشرعية والشعب الفلسطيني والتوحد باتجاه البوصلة.

*     أن الذكرى تمر اليوم مع معركة إضراب الأسرى وهم يناضلون باعتبارهم اسرى حرب، ونحن نناضل من اجل حريتهم، فهناك حراك سياسي كبير يقوده الرئيس محمود عباس، للضغط على حكومة اسرائيل من اجل تلبية مطالب الأسرى.


أبرز ما قاله أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح محافظ أريحا والأغوار، ماجد الفتياني في ذكرى النكبة  :

*      ان شعبنا متمسك اكثر من أي وقت مضى بالثوابت الفلسطينية وفي المقدمة حق العودة لأرض الآباء والأجداد.

*     نشدد على أن حق العودة هو حق مقدس وفردي، وان بوصلة الثورة الفلسطينية ومنذ انطلاقتها عام 1965 كانت دوما نحو فلسطين والدفاع عن المشروع الوطني بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، ونشير الى اصرار وتمسك  الرئيس محمود عباس والقيادة السياسية بالقرار الوطني المستقل والحقوق الوطنية، ونجدد وقوف شعبنا ودعمه الكامل واللامحدود لإضراب الأسرى داخل سجون الاحتلال حتى نيل حريتهم بالكامل وتحقيق مطالبهم الانسانية والاجتماعية والتي كفلتها القوانين والانظمة الدولية والانسانية.

*     وألقيت بالمناسبة كلمات أكدت على مواصلة الشعب الفلسطيني بكافة قواه وأطيافه السياسية، النضال ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي حتى نيل الاستقلال واقامة الدولة المستقلة وخروج كافة أسرى الحرية من داخل زنازين الاحتلال الاسرائيلي.


أبرز ما قاله منسق اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة محمد عليان، في كلمته بالمهرجان في ذكرى النكبة  :

*     إن الشعب الفلسطيني قدم التضحيات خلال 70 عاما، ولديه أسرى أبطال يخوضون معركة الحرية والكرامة من خلال الاضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ 29 على التوالي، كما ونشير الى أن الشعب سيبقى يناضل حتى تجسيد الحلم في اقامة الدولة الفلسطينية وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى.

*     ونناشد دول العالم والمجتمع الدولي بالتدخل السريع من أجل إنقاذ حياة الأسرى داخل السجون، والضغط على دولة الاحتلال، والامتثال الى القرارات الدولية، وعلى رأسها قرار 194 القاضي بعودة اللاجئين.


أبرز ما قاله وزير العدل علي أبو دياك في ذكرى النكبة  :

*      إن اسرانا ليسوا ارهابيين، بل هم ضحايا الاحتلال الذي يعد جريمة حرب بحد ذاته، ارهاب دولة بحق الأرض والمقدسات والبشر.

*     في هذا اليوم نحيي ذكرى النكبة والمأساة الانسانية، في هذا اليوم نستذكر أبناء شعبنا في الشتات، ونستذكر الجرائم لعصابات الموت الصهيونية لإجبار اهلنا على الخروج الى الشتات، بعد 69 عاما ما زال الاحتلال يعيد مشاهد الجريمة المتواصلة منذ 1948 وسلب الارض وارتكاب الجرائم وتهويد القدس.. ضد شعبنا في سبيل حريته واستقلاله، شعبنا الذي ما زال يناضل ضد الاحتلال والاستيطان متمسكا بحق العودة والتعويض والقانون الدولي والمواثيق الدولية .

*     لن نيأس من اللجوء الى القانون والشرعية الدولية، وندعو كافة العالم والمؤسسات الدولية للانتصار لأسرانا البواسل في معركة الحرية والامعاء الخاوية، ونجدد العهد للأسرى واللاجئين والأسرى لن نتراجع حتى تحقيق حلمنا بالحرية والاستقلال وننحني لحراس الارض رغم كل المجازر

*     نوجه التحية اللاجئين الذين حملوا الراية وهم ما زالوا يتوارثونها جيلا بعد جيل، وننحني للشهيد ياسر عرفات الذي حمل الراية أمام كل محاولات الالغاء واستشهد وهو يحمل غصن الزيتون والبندقية، ولأبو مازن الذي خاض المعركة بكل اشكالها والتحية لغزة التي تحملت كافة أشكال العدوان

*     ان الدم الفلسطيني اليوم يتوحد لإنهاء الانقسام ولا دولة في غزة ولا دولة بدونها، والدولة على كافة حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.


أبرز ما قاله رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في ذكرى النكبة  :

*     ندعو الى مزيد من التضامن والحراك الشعبي نصرة للأسرى في سجون الاحتلال، كما ونشير الى أن ضجيج الأسرى وصل الى أروقة مؤسسات حقوق الانسان ودول العالم، دون حراك من أحد، ونعتبر أن ارادة الشعب هي القادرة على انهاء معاناة الأسرى.


أبرز ما قاله أمين سر فتح اقليم جنين نور أبور الرب في ذكرى النكبة  :

*     نؤكد على الواجب الوطني من أجل مشاركة كافة أبناء شعبنا في المحافظة لدعم وإسناد الحركة الأسيرة وإحياء ذكرى نكبتنا وتشتتنا، كما ونشدد على أن هذه هي رسالة شعبنا بالتمسك بحقوقه المشروعة وبثوابته الوطنية وفي المقدمة تبييض السجون، ونشير الى أن حركة فتح وبالتعاون مع كافة الكتل الذين خاضوا الانتخابات للهيئات المحلية سينظمون وقفات دعم وإسناد داخل الخيمة.

Developed by