Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

العلم والروح

 يعني «العلم» كل نسق معرفي ينتظم موضوعاً ومنهجاً وغاية، لا فرق في ذلك بين العلم الطبيعي والعلم الإنساني أو كما يقول الفلاسفة الألمان بين «علوم الطبيعة» و«علوم الروح». وقد يكون أحد أسباب أزمة العلم الطبيعي في الغرب هو الفصل بين العلم الطبيعي والعلم الإنساني 
بدعوى الموضوعية والحياد والتفرقة بين حكم الواقع وحكم القيمة. فالواقع بلا قيمة، والقيمة بلا واقع. والموضوع بلا ذات، والذات بلا موضوع.
د.حسن حنفي

بيان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب عن إضراب الأسرى

نشر بتاريخ: 2017-05-11

بيان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب

عن إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

 

أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب برئاسه الشاعر الكبير حبيب الصايغ الأمين العام؛بيانًا جاء فيه: إن الاتحاد العام وهو يتابع إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، ليستشعر حجم المعاناة التي يواجهونها بالأمعاء الخاوية واللحم الحي، في مواجهة آلة البطش والتعذيب الاحتلالية، التي تعيد إنتاج سياقات الموت والعزلبأكثر من وسيلة، لتركيعهموالنيل من تماسكهم وصمودهم.

وأكد البيان على أن إضراب الأسرى بقيادة مروان البرغوثي الذي امتد لمدة طويلة نسبيًّا في مواجهة الاحتلال، وما واكبه من نفير الجماهير في فلسطين المحتلة، لدليل أكيد على قدرة الأسرى، ومعهم جماهير فلسطين وأحرار الأمة والعالم، على التصدي لكل أدوات الحذف والشطب الاحتلالي.ففي اللحظة المرة من تاريخ المنطقة التي يعاد رسم حدودها بالدم والموت والقتل اليومي، فإن العالم العربي مطالب أكثر من أي وقت مضى بإحياء قضية فلسطين، التي هُمِّشت طويلًا بسبب الاضطرابات التي تشهدها بعض الدول العربية،ما يصب في صالح الاحتلال الذي يسهم في تعميم الدمار والفرقة والانقسام في كل مكان.

وقد أعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وقوفه إلى جانب انتفاضة الأسرى في سجون العدو الصهيوني،وأكد على ضرورة الوحدة التي أكدها الأسرى كرسالة للفلسطينيين بضرورة توحيد الصفوف لمنازلة العدو ومعاونيه، وفي ذات الوقت دعا حركة حماس إلى نبذ الفرقة والخلاف في هذا الظرف الدقيق، والاصطفاف مع منظمة التحرير كتفًا بكتف،لتفويت الفرصة على الاحتلالالذي يعمل على فصل غزة عن الضفة، لتمرير مشاريعه التوسعية الاستيطانيةالتي تهدف إلى ابتلاع الأرض الفلسطينية جميعًا.

كما دعا الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب كافة اتحادات الكتاب العربية لإعلان تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين، من خلال إقامة أمسيات شعرية وندوات فكرية وفعاليات ثقافية متنوعة،والتعبير عن موقفهم بكل الأشكال القانونية المتاحة،بما يعيد حضور القضية الفلسطينية على خارطة الوعي العربي.

المجد للشهداء.. والأسرى في أقبية التحقيق والعزل..

وعاشت فلسطين حرة عربية..

وإنها لانتفاضة حرية وكرامة حتى النصر.

Developed by