Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

العلم والروح

 يعني «العلم» كل نسق معرفي ينتظم موضوعاً ومنهجاً وغاية، لا فرق في ذلك بين العلم الطبيعي والعلم الإنساني أو كما يقول الفلاسفة الألمان بين «علوم الطبيعة» و«علوم الروح». وقد يكون أحد أسباب أزمة العلم الطبيعي في الغرب هو الفصل بين العلم الطبيعي والعلم الإنساني 
بدعوى الموضوعية والحياد والتفرقة بين حكم الواقع وحكم القيمة. فالواقع بلا قيمة، والقيمة بلا واقع. والموضوع بلا ذات، والذات بلا موضوع.
د.حسن حنفي

الجبهة (فلسطين 48) تلتمس لضمان وجود اللغة العربية في انتخابات "الهستدروت"

نشر بتاريخ: 2017-05-11
 فلسطين-القدس-نقطة
رام الله - دنيا الوطن
قدّمت كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في نقابة العمّال العامّة (الهستدروت) التماسًا عاجلاً إلى السلطة القضائية للنقابة، للمطالبة بضمان وجود اللغة العربية في الشارات الانتخابية (حروف التصويت) في انتخابات الهستدروت، المزمع إجراؤها يوم 23 أيّار الجاري.

وجاء في الالتماس الذي قدّمه المحامي شادي زيدان شويري ضد لجنة الانتخابات المركزية للهستدروت، أنّ رغم توجّه مندوب الجبهة النقابي جميل أبو راس إلى لجنة الانتخابات بهذا الصدد منذ بداية شهر نيسان، إلا أنّ اللجنة لم تتجاوب مع طلبه تضمين شارات الانتخاب أحرفًا عربية، وتذرّعت بحجج تقنية بأنّ "تم طبع أوراق التصويت" وأنه "صار من المتأخر طباعة أوراق جديدة أو إضافية".

وأكد الالتماس أنّ قرار لجنة الانتخابات هذا يمس الحق في المساواة وينافي القانون، كون اللغة العربية لغةً رسمية، ويشكل مساسًا بقانون أساس: كرامة الإنسان وحريته. كما ينافي المواثيق الدولية التي وقّعت عليها دولة إسرائيل، والتي تنصّ على وجوب احترام الخصوصية اللغوية والثقافية والدينية للأقليات القومية. 

ولفت الالتماس إلى سلسلة من قرارات المحكمة العليا التي تدعّم هذا المطلب.

كما اعتبر الالتماس أن هذا القرار يمسّ بالعاملين العرب المنظمين في الهستدروت، حيث يحول دون تمكّنهم من التعبير عن إرادتهم بشكل حرّ في صندوق الاقتراع.

 وطالب الالتماس بإجبار لجنة الانتخابات على تغيير قرارها الجائر.

المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2017/05/11/1048240.html#ixzz4gk9MtGCM 
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook
Developed by